الرئيسيةمحليات

الخرابشة: مالكو أنظمة الطاقة المتجددة ما دون 6ر3 كيلو واط تم شمولهم بدعم التعرفة الكهربائية الثابت

الحياة نيوز –  اعلن وزير الطاقة والثروة المعدنية الدكتور صالح الخرابشة اليوم الاثنين استفادة مالكي أنظمة الطاقة المتجددة ما دون 6ر3 كيلو واط والمستفيدين من صندوق المعونة الوطنية والمكرمة الملكية من الدعم الثابت ومقداره 5ر2 دينار للاستهلاك ما دون 200 كيلو واط و2 دينار للاستهلاك من 201-600 كيلو واط ساعة.
وحث خلال لقاء المدراء العامين لشركات توزيع الكهرباء في المملكة بحضور امين عام وزارة الطاقة والثروة المعدنية المهندسة اماني العزام ورئيس مجلس مفوضي هيئة تنظيم قطاع والمعادن الدكتور حسين اللبون شركات توزيع الكهرباء على التعاون وتقديم المساعدة للمواطنين لضمان الوصول الى الفئات المستهدفة بالدعم.
واهاب الخرابشة بالمواطنين الذين لم يسجلوا على الموقع الالكتررني الخاص بالتعرفة الكهربائية المدعومة ضرورة التسجيل للاستمرار بالاستفادة من التعرفة الكهربائية المدعومة التي بدا العمل بها اعتبارا من مطلع شهر نيسان الحالي.
وقال الوزير الخرابشة ان التسجيل من خلال الموقع الالكتروني المحدد لذلك ضروري ومهم وسهل ولا يتضمن تعقيدات وان كل فرد بالاسرة يمكنه اختيار عداد واحد للاستفادة كونه لا يشترط ان يكون العداد باسم المستفيد للحصول على التعرفة الكهربائية المدعومة لافتا الى ان المنصة تتيح إمكانية تسجيل الدعم على عداد إضافي للعاملين والدارسين خارج محافظتهم.
واضاف ان الاشتراكات المنزلية البالغ عددها مليوني اشتراك يقل استهلاك حوالي 90 بالمئة منها عن 600 كيلو واط ساعة شهريا مؤكدا ان اعادة تنظيم التعرفة الكهربائية المعلَن عنها منذ صيف العام الماضي لن ترفع سعر الكهرباء على اي من القطاعات الحيوية بل خفضت كلف الطاقة الكهربائية على العديد من القطاعات الاقتصادية بنسب متفاوتة مثل: التجاري والصناعي والفندقي والزراعي والمستشفيات.
واشار الى ان التعرفة الكهربائية الجديدة الغت تعرفة الحمل الاقصى لكل القطاعات بهدف تمكين هذه القطاعات من تخفيض كلفها التشغيلية وتعزيز تنافسيتها وبالتالي امكانية تحسين الخدمة وتخفيض الاسعار واستقطاب المزيد من الاستثمارات وفرص العمل.
وقدّر قيمة الوفر المتحقق من ازالة تشوهات التعرفة الكهربائية بنحو 50 مليون دينار لن يدخل اي فلس منها الى الخزينة بل ستوجه لدعم القطاعات الاقتصادية مؤكدا اهمية ان تنعكس اثار تخفيض التعرفة على منتجات وخدمات هذه القطاعات.
وبين وزير الطاقة والثروة المعدنية بان إعادة تنظيم التعرفة الكهربائية تهدف الى توجيه الدعم الحكومي لمشتركي القطاع المنزلي من الاردنيين وحملة الجوازات المؤقتة وانباء قطاع غزة المقيمين على ارض المملكة بالإضافة الى تخفيض التعرفة الكهربائية على القطاعات الإنتاجية.
وجدد التأكيد على ان غالبية المشتركين الاردنيين في القطاع المنزلي لن يلمسوا اي تغيير على قيمة فواتيرهم ومن كانت فاتورته الشهرية اقل من 50 دينارا (استهلاكه اقل من 600 كيلو واط ساعة لن يتاثر.
وقال انه يتعين على المشتركين المنزليين الراغبين بالاستفادة من التعرفة الكهربائية المدعومة وتنطبق عليهم شروط الدعم التسجيل عبر الموقع الالكتروني المعلن مباشرة دون الحاجة لارفاق سند ملكية او عقد ايجار.
من جانبه قال الدكتور اللبون ان الهيئة تتابع مع شركات توزيع الكهرباء الية تطبيق التعرفة الكهربائية المدعومة خاصة بعد إضافة العاملين والدارسين خارج محافظاتهم مؤكدا أهمية التسجيل على الموقع الالكتروني للتعرفة للاستفادة من الدعم حاثا من يواجهون صعوبات في التسجيل ان يتوجهوا الى مكاتب شركات التوزيع او التواصل مع مركز الاتصال الوطني او هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن.
وأوضح اللبون ان فئة العاملين والدراسين خارج محافظاتهم يتعين عليهم للاستفادة من التعرفة المدعومة ان تكون ملكية جميع عدادات الكهرباء باسم رب الاسرة او احد افرادها بما فيها عداد الاسرة الذي تم منحه الدعم مسبقا وان يكون العامل خارج المحافظة مشمولا بمظلة الضمان الاجتماعي.
وكانت هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن قد بدأت مطلع نيسان الحالي تطبيق التعرفة الكهربائية المدعومة التي يستفيد منها كل عائلة اردنية ولاشتراك واحد من اختيارها بما في ذلك الاردنية التي لديها دفتر عائلة باسمها ومنح دعم لاكثر من عداد للعائلة الواحدة التي يعمل او يدرس احد افرادها خارج المحافظة.
وحضر اللقاء المفوض في هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن الدكتور ربيع ابوسليم ومدير عام شركة الكهرباء الأردنية المهندس حسن عبدالله وشركة كهرباء اربد المهندس بشار التميمي ونائب مدير عام شركة توزيع الكهرباء المهندس سامي الزواتين ومدير الكهرباء وفلس الريف في وزارة الطاقة المهندس زياد السعايدة وعدد من الموظفين في الوزارة والشركات.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى