الرئيسيةعربي ودولي

ارتفاع الصادرات الأردنية لكندا لـ50 مليون دينار في 2021

الحياة نيوز – اختتمت شركات أردنية متخصصة بصناعة الغذاء مشاركتها التي نظمتها جمعية المصدرين الأردنيين، بدعم من وزارة الاستثمار، بمعرض سيال كندا الغذائي في دورته السابعة عشرة الذي أقيم بمدنية مونتريال.

وارتفعت صادرات المملكة الى كندا العام الماضي 2021، الى 50 مليون دينار مقابل 44 مليون دينار خلال 2020.

وحسب بيان للجمعية، اليوم السبت، توزعت الشركات الاردنية المشاركة بالمعرض الذي استمر ثلاثة أيام على قطاعات صناعات كبرى متخصصة بمجال الغذاء والحلويات والشوكولاتة والقهوة والمنتجات الغذائية الصحية، بينها شركات مملوكة لسيدات أعمال.

واكد مدير عام الجمعية حليم ابو رحمة، ان معرض سيال يعد من أهم المعارض الغذائية في اميركا الشمالية، ويخاطب السوق الكندية المهمة والواعدة بالنسبة للصناعة الاردنية لوجود اتفاقية للتجارة الحرة تربط البلدين الى جانب وجود جاليات عربية وشرق أوسطية كبيرة.

واشار الى ان المعارض الخارجية تعتبر الاداة الأقوى في ترويج الصادرات الاردنية، مبينا ان الجمعية ومنذ تأسيسها أخذت على عاتقها تنفيذ الانشطة، التي من شأنها فتح المجال والآفاق أمام المنتجات المحلية للدخول الى الاسواق العالمية.

وبين ابو رحمة ان نشاطات الجمعية الترويجية لا تنحصر فقط بالسوق الكندية بل تنسحب على مختلف الدول، وبخاصة الولايات المتحدة الاميركية وبعض الدول العربية والأوروبية، التي تملك الصناعة الاردنية فرصا كبيرة للتواجد والمنافسة فيها.

وأكد ان زيادة الصادرات تعد من الركائز الاساسية في تحريك عجلة الاقتصاد الوطني وتوليد المزيد من فرص العمل وتوسيع الاستثمارات ودعم احتياطي المملكة من العملات الأجنبية.

وأشار الى ان تعاون جمعية المصدرين المستمر منذ ثماني سنوات مع مركز تسهيل التجارة الكندي، أثبت فعالية كبيرة لجهة الترويج للصادرات الصناعية الاردنية وتعزيز تواجدها بالسوق الكندية، وأعطى قيمة مضافة للنشاط التسويقي، اضافة لتزويد الشركات الاردنية بكل التفاصيل التي تحتاجها، وتنظيم لقاءات ثنائية للمشاركين.

وثمن ابو رحمة دور وزارة الاستثمار في دعم الشركات المشاركة في هذا المعرض للقطاع التصديري، اضافة الى المشاركات الاردنية في معارض اخرى للمساهمة في الترويج للصناعة الوطنية وإيصالها إلى الأسواق العالمية.

وبين ان الجمعية قامت قبل بدء فعاليات المعرض الذي شارك به 750 عارضا يمثلون 50 دولة، بيومين بتنفيذ برنامج ترويجي متكامل للشركات الاردنية المشاركة عن السوق الكندية والفرص التجارية المتوفرة بها، وتنظيم زيارات ميدانية على مستودعات ومخازن كندية تستورد منتجات مشابهة للصناعة الوطنية.

وقال ممثل شركة المعين للتسويق وصناعة القهوة والورق الصحي والمعقمات فريدون حرتوقة إن المشاركة بالمعرض مكنت الشركة من التعرف على السوق الكندية واحتياجاتها ومتطلبات واليات العمل داخل هذه السوق الواعدة بالنسبة للصادرات الوطنية في ظل وجود اتفاقية تجارة حرة موقعة بين البلدين.

وأشاد حرتوقة الذي يشغل ايضا منصب الرئيس التنفيذي لشركة المينا للاستشارات والتسويق بالجهود التي تبذلها جمعية المصدرين الاردنيين في سبيل اتاحة الفرص للشركات الاردنية للمشاركة في معرض سيال كندا الذي يعتبر من اهم المعارض الدولية في مجال التصنيع الغذائي.

وأكد حرتوقة أهمية المعارض الدولية للترويج للصناعات والخدمات الاردنية التي تتمتع بجودة وسمعة عالية بدليل وصولها الى اكثر من 140 سوقا حول العالم.

وشدد على ضرورة استمرار مشاركة الشركات الاردنية بالمعارض الدولية للاطلاع على اخر التكنولوجيا المستخدمة والمنتجات المعروضة لإتاحة الفرصة لها والاستفادة منها في تطوير منتجاتها.

كما أكد أهمية استمرار الدعم من قبل الجهات الحكومية سواء كان للشركات الاردنية والغرف والجمعيات التي تقوم بدور كبير في تنظيم المشاركة بمثل هذه المعارض.

ولفت الى اهمية تعزيز الاستفادة من اتفاقيات التجارة الحرة التي تربط المملكة مع العديد من دول العالم من اجل زيادة وتحفيز الصادرات الوطنية والمساهمة في تحريك عجلة الاقتصاد الوطني.

وقالت احدى مؤسسي شركة درة المنال للتنمية والتدريب الدكتورة سوسن المجالي إن الشركة للمرة الاولى تشارك بمعرض سيال كندا الغذائي بهدف الترويج وفتح سوق في كندا امام منتجات احدى مشاريعها من منتج المورينجا التي تزرع بمنطقة الاغوار الجنوبية.

وبينت ان مشروع منتج المورينجا يدعم تمكين النساء اقتصاديا وصحيا بمنطقة الاغوار الجنوبية، مشيرة الى ان الشركة التي تأسست عام 2016 تعتبر غير ربحية.

وثمنت المجالي دور جمعية المصدرين ومركز تيسير التجارة الكندي في دعم سيدات الاعمال في تجاوز التحديات ودخول السوق الكندية، لافتة الى وجود تجاوب كبير من قبل زائري المعرض على استخدام منتجات الشركة.

وأشارت الى اهمية دعم سيدات الاعمال من قبل الحكومة للمساعدة في دخول منتجاتها أسواقا تصديرية جديدة.

وأكد احد مؤسسي الاسم التجاري “فروتس” فادي حجاوي اهمية دعم المشاركة الاردنية بالمعارض الخارجية خصوصا بعد جائحة فيروس كورونا لتحريك عجلة الاقتصاد الوطني.

وقال حجاوي ان الشركة تركز على انتاج الاغذية الصحية الخالية من السكر والمواد الحافظة، مشيرا الى ان السوق الكندية تهتم بهذا النوع من الاغذية وتتمتع بقوة شرائية كبيرة ما يعزز فرص دخول المنتجات الاردنية اليها في ظل وجود اتفاقية تجارة حرة موقعة بين البلدين.

ولفت الى ان المعروضات التي تنتجها الشركة شهدت اقبالا واهتماما كبيرا من قبل زائري المعرض.

وقال محمد زيدان من قسم مبيعات الصادرات في شركة بحيرة الشوكولاتة ان الشركة تسعى من خلال المشاركة بمعرض سيال كندا لفتح اسواق جديدة امام منتجاتها، مثمنا دور جمعية المصدرين الاردنيين التي تقوم بدور فاعل في تنظيم مشاركة المنتج الأردني في المعارض الدولية للصناعات الغذائية.

وأكد حرص الشركة على فتح اسواق عربية وعالمية لمنتجاتها خصوصا ان تعدد الأسواق مصدر قوة و استمرارية لأي منتج.

وبين زيدان ان المشاركة بالمعارض الدولية تمثل أهم الفرص لفتح أسواق جديدة، واثراء المعرفة السوقية للارتقاء بالمنتج، من حيث الجودة والتوجهات والأنماط السوقية، والتي تعتبر من الأدوات للسير نحو الطريق الصحيح للتوسع.

وأشار الى ان المصّنع الأردني يواجه الكثير من التحديات وأهمها المنافسة سواء في السوق المحلية او الاسواق المجاورة، مبينا ان خطوة ايجاد اسواق جديدة تعتبر الحل الأنجع لتجاوز تلك التحديات.

ويرتبط الأردن مع كندا باتفاقية للتجارة الحرة بهدف رفع مستوى التبادل التجاري وإيجاد فرص تصديرية جديدة للمنتجات الأردنية بالأسواق الخارجية، من خلال ما تسمح به من إمكانية تكامل المنشأ مع الدول التي تتشارك مع البلدين باتفاقيات تجارة حرة.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى