صحة وجمال

أضرار الإكثار من تناول الكافيين

الحياة نيوز -الكافيين هي مادة كيميائية عديمة اللون، منبهة ومنشطة للجسم، تتواجد بكثرة في الشاي والقهوة، كما أنها تدخل في إنتاج بعض الأدوية مثل مسكنات الألم، والمضادات الحيوية، وتُعتبر سلاح ذو حدين، لأنها تمتلك فوائد عديدة للصحة في حال تناولها باعتدال، ولكن عند الإفراط في استعمالها قد تؤدي إلى حدوث مشاكل صحية وأعراض جانبية خطيرة.
يوجد الكثير من الأطعمة والمشروبات التي تحتوي الكافيين وهي القهوة، الشاي، النسكافيه، المشروبات الغازية، مشروبات الطاقة، الكاكاو، القهوة سريعة التحضير، الشاي المثلج المعلب، الكاكاو، والشيكولاتة.
ويعتمد العديد من الأشخاص على الكافيين سواء في القهوة أو الشاي لتحسين التركيز، تعزيز الانتباه، وزيادة النشاط اليومي خاصة في صباح كل يوم، ولكن قد يؤدي استهلاك الكافيين لفترات طويلة و بجرعات كبيرة إلى حدوث أضرار صحية خطيرة للجسم.
ويحتوي الكافيين على مضادات الأكسدة القوية التي تمد الجسم بالعديد من الفوائد الهامة مثل الوقاية من أمراض القلب والسرطان، تقوية المناعة، محاربة التهابات المفاصل، زيادة اليقظة والانتباه، تحسين مستويات التركيز، إمداد الجسم بالطاقة والنشاط، تقليل خطر الإصابة بالزهايمر، بالإضافة إلى تأخير علامات الشيخوخة خاصة مع التقدم في العمر.

اضرار الكافيين على الجسم
اضطراب ضربات القلب
مشاكل القلب من أكثر الأضرار الناتجة عن استهلاك الكافيين بكثرة، حيث يعمل كمنشط للجهاز العصبي ، ما يزيد من معدل ضربات القلب، وتدفق الدم في الشرايين والأوعية الدموية بشكل ملحوظ، وقد يؤدي ذلك إلى حدوث نوبات قلبية أو جلطات القلب.
ارتفاع ضغط الدم
يساعد تناول الكافيين بشكل مفرط على ارتفاع ضغط الدم، بسبب زيادة نسبة الأملاح في الجسم، ويؤدي ذلك إلى زيادة معدل ضربات القلب، مقارنة بالأشخاص الطبيعيين، وبالتالي يزيد خطر الإصابة بالمشاكل القلبية أو الوفاة.
هشاشة العظام
يؤثر استهلاك كميات كبيرة من الكافيين يوميًا على امتصاص عنصر الكالسيوم في الجسم، الضروري لنمو العظام وتكوينها، ما يجعل نسبته قليلة في الجسم، ويؤدي إلى الإصابة بهشاشة العظام وضعفها.
اضطرابات النوم
الأرق من أكثر الأضرار الناتجة عن استهلاك الكافيين بكثرة، لقدرته على محاربة النوم عن طريق منع نشاط الناقل العصبي الأدينوزين وهو المسؤول عن تهدئة الجسم والعقل بشكل كبير، ومنحهم الراحة والاسترخاء، لذا فهو يتسبب في حدوث اضطرابات في النوم وزيادة الشعور بالتعب والإرهاق، ويبقي الشخص مستيقظًا طوال الليل، بالإضافة إلى أنه يؤثر على جودة النوم.
الصداع
تناول كميات كبيرة من الكافيين يؤثر على خلايا الدماغ بشكل سلبي، ويتسبب في زيادة المستقبلات في المخ، ما يؤدي إلى حدوث صداع، كما أن إدمان الكافيين يؤدي إلى تعود الشخص الحصول عليه، وعند التوقف عن ذلك يصاب بصداع شديد لا يحتمل.
قرحة المعدة
يؤدي الكافيين إلى تحفيز حركة الأمعاء وزيادة إفراغ المعدة خاصة عند تناوله على الريق، ما يؤدي إلى الإصابة بقرحة المعدة والتهابها، بسبب زيادة مستويات الحموضة بها، كما أنها تؤدي إلى تقلصات المعدة وتشنجاتها، بسبب التأثير السلبي على عضلات الأمعاء.
ويؤثر تناول الكافيين في الصباح على حركة الأمعاء والقولون، وتنشيطهم بسبب إفراز هرمون الجاسترين من المعدة، الذي يعمل كملين قوي، ما يؤدي إلى الإصابة بالإسهال، أو الارتجاع المريئي عند بعض الأشخاص.
تشنجات العضلات
قد يؤدي تناول كميات كبيرة من الكافيين إلى التأثير على حركة العضلات وتشنجاتها، فهي تتسبب في تلف العضلات في حال تناولها لفترات طويلة، الأمر الذي يتسبب في التعرض لمرض خطير وهو انحلال الربيدات، المسبب لمشاكل صحية كالفشل الكلوي.
العصبية الزائدة
يحفز الكافيين إنتاج هرمون الأدرينالين في الجسم، المسؤول عن زيادة الطاقة والحركة والنشاط، والشعور باليقظة والانتباه وزيادة التركيز، وفي حال تناوله بكميات كبيرة فإنه يؤدى إلى زيادة القلق والتوتر والعصبية.
أضرار كثرة الكافيين
جفاف البشرة
يلعب الكافيين دورًا كبيرًا في التأثير على البشرة بشكل سلبي، إذ أنه يعمل على زيادة إدرار البول، يفقد الجسم نسبة الماء الطبيعية به، ويقلل من مستويات الرطوبة الموجودة في البشرة، ما يصيب البشرة بالكثير من المشكلات مثل الجفاف وظهور الحبوب والبثور والتجاعيد، كما يتسبب الكافيين في تقليل إفراز الكولاجين الضروري لصحة البشرة، ما يؤدي إلى ظهور علامات الشيخوخة المبكرة.
أمراض الكلى
الإفراط في تناول الكافيين يضر بصحة الجهاز البولي وصحة الكلى بشكل كبير، حيث يزيد من الإصابة بسلس البول، والحاجة للتبول باستمرار، ويؤثر على امتصاص المعادن، خاصة الحديد والماغنسيوم والكالسيوم والزنك، الضروريين لصحة الكلى، ما يضر بصحتها ويتسبب في الإصابة بأمراض الكلى.
وقد يؤدي الكافيين إلى حدوث الفشل الكلوي، بسبب وجود مادة الثيوفيلين، التي تقلل وظيفة مادة الأدينوزين، وتمنع خروج البول بشكل طبيعي، وتزداد كمية المواد السامة في الكلى مثل الأوكسالات، الكالسيوم، الفسفور، واليوريا.
الإجهاض
يؤثر تناول كميات كبيرة من الكافيين خلال فترة الحمل على صحة الأم والجنين، حيث يساعد على زيادة فرص الإجهاض والولادة المبكرة، بالإضافة إلى انخفاض وزن الطفل عند الولادة، ومن الممكن أن تقلل من فرص حدوث الحمل لدى المرأة، كما يؤدي الكافيين إلى حدوث عيوب خلقية وتشوهات الجنين، تؤثر عليه طوال حياته.
كما يؤثر الكافيين على الأم المرضعة ويؤدي لحدوث مشاكل لدى الرضع، تتمثل في اضطرابات النوم، زيادة حركة الأمعاء، والمغص والتهيج.
حدوث مشاكل للطفل
يؤدي تناول الطفل لكميات كبيرة من الكافيين، في حدوث مشاكل صحية تشمل، صعوبة النوم، ألم في المعدة، الجفاف، فقدان سوائل الجسم، فرط النشاط، قلة امتصاص عنصر الكالسيوم، والإصابة بضعف العظام وتكسرها، فضلا عن تأثيرها السلبي على الجهاز العصبي، ما يزيد من الشعور بالتعب والصداع والإرهاق وعدم القدرة على التركيز وقلة طاقة الجسم.
تسوس الأسنان
الإفراط في تناول الكافيين ولمدة طويلة يؤثر على صحة الأسنان بشكل سلبي، فمع مرور الوقت يخترق الكافيين الأسنان ويصل إلى المينا، ويصعب إزالتها أو تنظيفها بعد اختراق مينا الأسنان، ما يؤدي إلى تدميره وتسوس الأسنان، ويتسبب أيضًا في الإصابة بجفاف الفم الناتج عن زيادة البكتيريا والجراثيم بها، بالإضافة إلى أنه يؤدي إلى تصبغ الأسنان باللون الأصفر.
الهلوسة
قد يتعرض بعض الأشخاص مشاكل في التفكير والكلام، نتيجة للإفراط في تناول الكافيين، التي تسبب ارتفاع مستويات الأدرينالين، ما يزيد من ضغط الجسم، تزداد سرعة الكلام والتفكير سبب التأثير المنبه للكافيين، وبالتالي يحدث هلوسة وارتباك وتلعثم في النطق.
إدرار البول
يؤثر الإفراط في تناول الكافيين على عملية التبول، وفقدان التحكم في المثانة بشكل ملحوظ، إذا يعمل على تحفيز تدفق الدم عبر الكلى ويمدد الأوعية الدموية، ما يؤدي إلى إنتاج الكلى المزيد من البول، ويشعر الشخص بالرغبة في التبول بشكل متكرر.
جفاف الجسم
تناول كميات كبيرة من الكافيين أثناء اليوم، يتسبب في فقدان السوائل الموجودة في الجسم، فهي مدرة للبول وتؤدي إلى التبول بكثرة، ما يؤدي إلى الإصابة بالجفاف، وعندما يشرب الشخص كوب من القهوة أو الشاي يشعر بالعطش، لهذا السبب، بسبب تأثير الكافيين على نسبة السوائل والماء داخل الجسم.

أعراض زيادة جرعة الكافيين في الجسم
يوجد بعض العلامات التي تظهر على الشخص وتدل على زيادة جرعة الكافيين، وتتمثل في:
الصداع المستمر والدوخة.
الرعشة و رجفان اليدين.
زيادة معدل ضربات القلب.
الإسهال.
جفاف الجسم.
اضطرابات النوم.
الشعور بألم في العظام والعضلات.
ارتفاع ضغط الدم.
العصبية.
نصائح للتخلص من أضرار الكافيين
التنفس العميق
ممارسة تمارين التنفس العميق تساعد في محاربة أعراض انسحاب الكافيين من الجسم، لأنه يعمل على التخلص من سموم الجسم، ويمكنك القيام به لمدة 10 دقائق، أو كلما كانت لديك رغبة في شرب القهوة أو الشاي.
شرب الماء
ينصح بشرب كمية وفيرة من الماء للتخلص من إدمان الكافيين، لتعويض الجسم عن الماء الذي يفقده عن طريق التبول وطرد السموم المتراكمة في الجسم.
النوم الكافي
النوم بشكل جيد يعمل على محاربة إدمان الكافيين، عن طريق تحديد وقت محدد للنوم فيه بشكل يومي، والحصول على عدد ساعات كافية من 7 إلى 8 ساعات يوميًا.
ممارسة الرياضة
زيادة الحركة والنشاط اليومي مثل ممارسة الرياضة أو السير على القدمين، يؤدي لزيادة هرمون الأندورفين، الذي يقضي على الصداع ويقلل من أعراض انسحاب الكافيين التي تظهر على الجسم.
أعشاب الشاي والقهوة
يمكن تناول كوب واحد يوميًا من أعشاب الشاي والقهوة، لاحتوائها على نسبة قليلة من الكافيين مقارنة بالقهوة والشاي العاديين، كما يمكن استبدالها بالعصائر الطبيعية والمشروبات العشبية الساخنة الأخرى مثل النعناع والينسون.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى