آراء وكتابهام

سكجها يكتب: بين تعرفة “كذبة نيسان” ونجاح مجلس النواب!

الحياة نيوز – باسم سكجها – كُنت سأكتب عن التعرفة الكهربائية الجديدة، التي ستباغت الأردنيين مع كذبة نيسان، وعن عدم متابعة وزير الطاقة ما وعد به مجلس النواب من مراعاة ظروف العازبين والعزباوات، وأنّ هناك قراراً وشيكاً بهذا الشأن، وعمّا قاله أحدهم بأنّ قرار التعرفة يتبع لوزير المالية لا الطاقة، والله أعلم…

كُنت سأكتب عن هذا، وكيف أنّ الاحصاءات التي تعلنها الحكومة من عدم تأثّر نحو خمسة وتسعين بالمائة من الأردنيين غير دقيقة بالمرّة، فمن يملكون دفتر عائلة لا يتعدون الثلاثين بالمائة من الشعب، أمّا أصحاب الرقم الوطني فهم الأردنيون جميعاً، وذلك كلّه ضمن أمور أخرى ذات علاقة…

ولكنّني أكتب، الآن، عن مجلس النواب الذي أثبت اليوم في جلسة مطوّلة أنّه يُناقش بعلم، وموقف وطني، وكانت المداخلات مدروسة لا لمجرد الحديث أمام الكاميرات، ولعلّ رئيس المجلس عبد الكريم الدغمي حمّر عيونه بعد ما جرى في الاسبوع الماضي من غياب النصاب، ويبدو أنّه هدد بالاستقالة فعلاً…

قسونا على “القبة العبدلية” قبل أيام، وقُلنا إنّ ما جرى بمثابة كارثة ديمقراطية، وكما ملكنا تلك الصراحة، نملك الشفافية بالقول إنّ ما يجري الآن عبارة عن أنتصار ديمقراطي، حتى لو أنّنا نقف ضدّ ما جرى بالنسبة للمرأة والشباب…

إذا كان ما سيقدّمه النواب خلال الفترة المتبقية من عمر دورته العادية، وربّما ما سيتبعها من تمديد، أو حتى استثنائية، بهذا النمط المهنيّ الوطني، فمرحى له، فهو يمتلك كلّ الأدوات القانونية والدستورية، ويبقى أنّ هناك ما يظلّ يعتور الأمر من سلبيات، لعلّ أهمها الوصول أحياناً إلى مرحلة وشيكة من فقدان النصاب…

أمّا حديث الكهرباء والتعرفة الأول من نيسان المقبل، فسنظل ندع أيادينا على قلوبنا، وننتظر تنفيذ الوعود الحكومية، وإصرار النواب على تحقيقها، ولكلّ حادث حديث، وللحديث بقية!

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى