اخبار منوعة

يالهوي وتعتيري والبرد سيبيري

الحياة نيوز ـ فيصل محمد عوكل ـ كنت اجلس وانظر واسمع النشره الجويه الاسبوعيه وكيف ستكون يوم الخميس والجمعه ايام الهشيشه والنشيشه وأيام المشاوي رايح تكون أيام برد جنب الصفر يعني اللي طالع رايح تسمطه شرقيه تقلب حافره واعجبني وخلاني اصير ارقص من البرد وانا مغطي راسي بتفرج على التلفون على الموجه بنص الاسبوع وكيف سيكون قحيط وبعض المناطق جليد وجميد وقحيط وتفحيط وبرد بيقص المسمار وسلك الطوبار وأكثر ماقلعطني هو ترديد كلمه انها موجه برد رومانسيه سيبيريه ومن لايعرف سيبيريا احسنله مايعرف وكيف ان هناك مناطق سينزل عليها ثلجوتحذير من الشوارع وكيف سيكون الماء جليد فقلت اهم شغله اجيب ربطه خبز احسن بلاش تزيد الأمور تعقيد وتذكرت بأن هناك عشرات الاف من المشاهدين وبأن طابور المخبز عند الدوار سيكون كالافعوان وشوف الطابور ياعيني عليه وبعض الناس تعشق المدافشه وعقلها خرم ابره وما بتتحمل توقف لأنهم متعودين كل شىء عندهم على السريع وهم سوبر بني ادميين مش من طين بيحسو انهم من كوكب آخر وهذول مشكله أعقد من البرد ومن مقاهره الطابور ولأن الواقف خلف طابور الخبز يستطيع أن يري الكازيه أمامه نظرت لطابور الكازيه وكدت اضحك من كل قلبي لاني قدام الفرن حاطط ايدي بجيوبي ولكن طابور الكازيه كل واحد حامل باليمين غالون كاز او غالون صغير وكل غالون يصرح بوضوح تام عما في جيب صاحبه من نقود وأصحاب الاهميه هم الذين فتحو حقيبه السياره الخلفيه وفيها عده جالونات وأخرج من جيب سيارته المصاري وقبل ان اضحك اصبت بدفشه قويه وصوت يقول شو مالك واقف امشي بدنا نلحق نوخذ هالخبزات انقلع من وجهي ولا ول مره وجدت نفسي انط كالجراده نط من الدفشه لاجدني أمام محاسب الفرن فرحت فرحت جدا فقد فزت بربطه خبز وبدفشه مابنساها.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى