آراء وكتابالرئيسية

لماذا تستهدف الفوسفات في ظل نموها المتسارع ؟!

الحياة نيوز – د.صلاح العبادي
شهدت شركة مناجم الفوسفات الأردنية نموا واضحا خلال الفترة الماضية، والمتابع لواقع الشركة يلاحظ أن الشركة حققت في عهد رئاسة معالي الدكتور محمد الذنيبات لمجلس إدارتها نموا واضحا، وتطورا على كافة الصعد.
كما أن المتتبع لواقع الشركة يدرك التطور الكبير الذي شهدته الشركة والقفزات التي حققتها، الأمر الذي انعكس على واقع سهمها في السوق المالي، نظرا للأرباح التي حققتها.
رئيس مجلس إدارة الشركة يشهد له في الاستقامة والنزاهة والشفافية في التعامل.
انتقاد الشركة وفقا للمنطق حق لأي من تتوفر له البينات الواضحة ضمن الأطر القانونية، بعيدا عن سياسة اغتيال الشخصية أو إطلاق الاتهامات التي من شأنها أن تؤثر على الواقع المالي للشركة.
الانجازات التي حققتها الشركة خلال السنوات الماضية تتطلب الحفاظ على سمعتها وعلى موقعها في سوق عمان المالي، وتجنب إطلاق سهام النقد غير البناء في العلن، لأن ذلك من شأنه أن يؤثر على مكانة الشركة في السوق المالي.
خبراء الاقتصاد يدركون تماما أن المراشقات الإعلامية والنيل من سمعة الشركة أمر من شأنه أن يؤثر سلبا على مكانة الشركة المالية.
شركة مناجم الفوسفات الأردنية واحدة من أهم الشركات التي تتسم بتطبيق قواعد الحوكمة، والقرارات التي تتخذ في إدارتها تستند إلى مرجعية مجلس الإدارة المكون من أشخاص ثقات، وفقا لمصلحتها العليا بناء على دراسات حكيمة.

يسجل للدكتور الذنيبات بأنه بذل من خلال إدارة الفوسفات الحالية بتخفيض كلفة التعدين وزادت كميات الإنتاج، وبالتالي تحسنت الأسعار؛ إذ توسعت الشركة للولوج الى أسواق جديدة. وهو ما انعكس على صعيد التداول بالسوق المالي، فقد أصبح سهم الفوسفات يستحوذ على حصة يومية من التداول لا تقل عن
20 %، نظرا لإقبال المستثمرين الاستراتيجيين الذين يبحثون عن الاستثمار في شركات قوية وتقدم أرباحا مجزية وعليها أخبار عالمية قوية.

انجازات شركة مناجم الفوسفات الأردنية تستحق الاحترام والتقدير، وشكر القائمين علي إدارتها، نظرا لكونها نموذجا متميزا الشركات الرائدة التي تحظى بسمعة مرموقة.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى