اقتصاد وأعمال

“طلبات الأردن” نقلة نوعية في خدمة طلب وتوصيل الطعام ومواد البقالة والمنتجات الاستهلاكية وفي قطاع العروض والخصومات

الحياة نيوز- خريس القماز

أداء مميز جداً وكبير سجلته شركة “طلبات الأردن”، وهي الشركة الرائدة في خدمة الطلب والتوصيل عبر شبكة الإنترنت للطعام ومواد البقالة الأساسية والعديد من المنتجات الاستهلاكية المختلفة، بما في ذلك منتجات المخابز والمحامص وبعض أنواع الإلكترونيات ومستلزماتها، وغيرها.

هذا الأداء المؤسسي والتشغيلي المميز بالتأكيد لم يأت بالصدفة، بل جاء نتيجة للعديد من المزايا التي تتسم بها خدمة “طلبات” وتطبيقها الذي يخدم اليوم شريحة واسعة من المستخدمين ممن باتوا يعتمدون عليه بشكل أساسي يكاد يكون يومياً، ومن بينهم أنا شخصياً؛ وذلك لما يقدمه من سهولة كبيرة في الاستخدام خاصة مع واجهته الممتعة جداً، وبساطة وسهولة التعامل معها، إضافة إلى السرعة والدقة الكبيرة في الطلب والتسليم التي تسهم بها الآلية العصرية الخالية من التعقيد تماماً، مما يجعله التطبيق الأول لأي شخص يبحث عن السرعة والسهولة، هذا إلى جانب القيمة المضافة التي يحصل عليها مستخدم التطبيق عبر الخصومات والعروض التي لا تفوت، بالإضافة للأسعار المعقولة والتي تتميز بكونها في متناول الجميع، والتي لا يجدها مستخدم التطبيقات الأخرى، والمعززة بخيارات الدفع المتنوعة الآمنة والسريعة.

وتعد التجربة الرائعة التي أحظى بها بشكل يومي مع تطبيق “طلبات”، خير دليل على مدى المهنية العالية التي يتمتع بها كافة الموظفين لدى الشركة وخاصة سائقيها المميزين واللبقين، والذين يعتبرون الأفضل من بين الأفضل، والاكثر احترافاً في مجال توصيل الطعام ومواد البقالة وغيرها. ومع توسعها الجغرافي وتقديم خدماتها في محافظات الأردن الاثنتي عشرة، فإن “طلبات الأردن” تعكف على رفع مستوى عملياتها التشغيلية في مختلف المواقع، وذلك مع خططها الهادفة لضم المزيد من المطاعم والمقاهي والمتاجر لتطبيقها، بالإضافة لتوسيع قاعدة سائقي أسطولها بتوفير المزيد من فرص الدخل لسائقين جدد لاستيعاب النمو الحاصل، وذلك بما يثري تجربة العملاء بشكل عام.

ولعل اللافت في التجربة مع “طلبات الأردن” إتاحتها للمستخدمين إمكانية التمتع بقائمة طويلة وشاملة من الوجبات والأطباق الرئيسة من شبكتها الواسعة من المطاعم والمقاهي المنضمة لمنصتها وتطبيقها الأوسع استخداماً والأكثر انتشاراً في الأردن، سواء للفطور أو الغداء أو العشاء أو الوجبات الخفيفة أو الحلويات أو المشروبات المفضلة الباردة والساخنة على حد سواء، والتي تقدم “طلبات الأردن” عروضاً وخصومات مميزة وحصرية على الطلبات منها والتي يتم إجراؤها عبر التطبيق، والتي يمكن الاستفادة أيضاً من مجموعة واسعة من العروض والخصومات الأخرى (غير الحصرية) على الطلبات التي تقدم مباشرة من المطاعم نفسها، هذا فضلاً عن التمتع بقائمة طويلة أخرى من المواد والمستلزمات التموينية والاستهلاكية من شبكة المتاجر.

هذا وتتنوع الخصومات التي تقدمها “طلبات الأردن”؛ حيث يمكن أن تجد خصومات تصل نسبتها لـ 50%، كما يمكن أن تجد عروضاً تتفرد بها الشركة عبر التطبيق، أو عبر الخدمات المميزة كخدمة “تنصّص”. كذلك الحال بالنسبة للعروض، فقد كانت الخدمة الأميز التي استحوذت على اهتمامي عبر التطبيق، خدمة العروض “بس من طلبات”، والتي أثرت تجربتي كما منحتني الفرصة للاستفادة من عروض لمطاعم عديدة تفردت الشركة في تقديمها، كما تميزت بأنها تعتبر الأفضل والأكثر تنوعاً بما يلبي مختلف الاحتياجات والرغبات والقدرات الشرائية.

الأمثلة كثيرة وعديدة، أذكر منها وجبة 5 في 1 من مطعم كنتاكي الأردن، بالإضافة لعرض مطعم بيتزا القيصر الذي لا يفوت لمحبي البيتزا مقدمة ضمنه 2 بيتزا وسط وخبز مثوم أو بطاطا ودجز ولتر مشروب غازي، والعرض الذي لم تنسَ من خلاله “طلبات الأردن” أن تضيف المزيد من التنوع لمحبي الشاورما؛ حيث اختارت لهم وجبتي شاورما سوبر من مطعم شاورمرز، أما لعشاق الدجاج المقلي فقدمت الشركة لهم العرض الأقوى المكون من 4 قطع بروستد و2 تندرز وبطاطا ومشروب غازي من مطعم خبزة وشاورما. وحيث لم يقف لتنوع لتلبية مختلف أذواق محبي الطعام عند هذا الحد، فقد قدمت الشركة أيضاً لمحبي البرجر ساندويش البرجر اللذيذ بما وصل إلى 4 برجر و2 بطاطا و4 مشروب غازي من مطعم “برجر ميكرز”، فيما قدمت وجبة برجر بافلو تشيكن من مطعم بافلو وينجز أند رينجز، كما قدمت 2 ساندويش وازاب وبطاطا ومشروب غازي لمحبي الهوت دوغ  من مطعم وازاب دوغ.

ويمكن للمستهلكين تحميل تطبيق “طلبات” على iOS App Store و Google Play StoreوHuawei App-Gallery، وهو ما يعتبر من المزايا التي تسهل الوصول للتطبيق من أي هاتف أو جهاز ذكي.

ويذكر بأن “طلبات الأردن” التي بدأت أعمالها في المملكة في العام 2015 تعد جزءاً من أكبر منصة إلكترونية لتوصيل الطعام في الشرق الأوسط والتي تأسست في العام 2004 في الكويت. واليوم، تواصل الشركة عملها وتقديم خدماتها الاستثنائية بهدف ربط المستهلكين بمطاعمهم ومتاجرهم المفضلة التي تزيد اليوم على خمسة آلاف مطعم ومقهى ومتجر، في الوقت الذي لا تتوانى فيه أيضاً عن دعم قطاع الأعمال المحلي عبر أعمالها الأساسية ومن خلال مبادراتها الداعمة المتنوعة، كما أنها تواصل توفير فرص العمل والدخل للقاعدة المتنامية من الموظفين لديها ولسائقي أسطولها، مسهمة في دفع وتحفيز الاقتصاد الوطني، عدا عن صبغ المجتمع ببصماتها الإيجابية من خلال برامجها ونشاطاتها ومبادراتها للمسؤولية المؤسسية المجتمعية.

 

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى