الرئيسيةمدارس وجامعات

دعاء للطالبة سلسبيل في جامعة الحسين

الحياة نيوز-

وثق مقطع فيديو، الإثنين، لحظة الدعاء للطالبة المتوفاة سلسبيل أبو الشوك”، أمام مبنى رئاسة جامعة الحسين بن طلال.

وبحسب مقطع الفيديو، تجمهر عشرات الطلبة من زملاء أبو الشوك، بالإضافة إلى عدد من الأساتذة أمام مبنى الرئاسة، ودعوا له بشكل جماعي.

وكانت جامعة الحسين بن طلال، أصدرت بيانا في وقت سابق من الإثنين، بعد وفاة طالبة “سلسبيل أبو الشوك ” بالسكن الجامعي.

وقال البيان: إنه “وبحسب مصدر طبي في مستشفى معان الحكومي وفي حدود الساعة السادسة مساء من يوم الأحد الموافق 2/1/2022، قامت الطالبة بمراجعة مستشفى معان الحكومي، على اثر شكوى من الم في صدرها وضيق في تنفسها، وبعد الاجراءات الطبية من قبل الطبيب المناوب في مستشفى معان الحكومي واعطائها الأدوية المناسبة للتشخيص الطبي، قام الطبيب المناوب بإخراجها من المستشفى لعدم الحاجة الطبية الى بقائها في المستشفى حسب افادة الطبيب المختص”.

وأَضاف: “عادت الطالبة الى السكن الجامعي، وبعد ما يقارب الساعتين وبحدود الساعة الثامنة والنصف مساء واثناء تواجد الطالبة مع زميلاتها في السكن اغشي عليها، وتم ابلاغ مشرفات السكن بحالة الطالبة، وتم اتخاذ الاجراءات المناسبة فورا في مثل هذه الحالات واستدعاء أقرب سيارة تابعة للجامعة التي وصلت الى السكن الجامعي خلال ستة دقائق من التبليغ عن الحالة، دون انتظار لسيارة الاسعاف ، وتم نقل الطالبة الى مستشفى معان الحكومي والذي يبعد كيلو متر واحد فقط عن السكن، وعلى الفور تم ابلاغ الجهات المعنية في الجامعة، والجهات الأمنية التي حضرت الى المستشفى والسكن الجامعي وقامت باتخاذ ما يلزم من اجراءات، وبعد ان قامت الجهات الطبية والقضائية المختصة بالكشف الاولي على جثة الطالبة فقد تبين عدم وجود أي كدمات أو اصابات في جسدها”.

وبناء على أمر المدعي العام تم تحويل جثة الطالبة الى المركز الوطني للطب الشرعي/ مستشفى البشير، للكشف على الجثة وتحديد سبب الوفاة.

ومنذ حصول الحادثة أصدر رئيس الجامعة قرارا بتشكيل لجنة من الجامعة للتحقيق وبيان جميع ملابسات الحادثة التي تعرضت لها الطالبة.

ونأمل من جميع الأحبة الاعلاميين والمواقع الإلكترونية الني نعتز بدورها، والطلبة الاعزاء أخذ المعلومة من مصادرها وعدم الترويج لأي معلومات دون التحقق منها، مراعاة لأهل الطالبة المتوفاة، وتحقيقا للموضوعية في نشر الخبر،  وكما تؤكد الجامعة جاهزيتها الدائمة والمستمرة للتعامل الفوري في مثل هذه الحالات الطبية الطارئة.

واننا في جامعة الحسين بن طلال اذ ننعى شهيدة العلم الطالبة سلسبيل جميل أبو الشوك، لنتضرع الى الله العلي القدير أن يرحمها ويغفر لها ويتجاوز عنها، ويلهم أهلها وذويها وزملائها في جامعة الحسين بن طلال جميل الصبر وحسن العزاء.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى