الرئيسيةتكنولوجيا

القطارنة: منح التسهيلات والحوافز والإعفاءات المختلفة للاستثمار في قطاع تكنولوجيا المعلومات

‘انتاج’ تُطلق فعالية “الإبتكار والتكنولوجيا والريادة الأردنية في دبي”

صويص: الفعالية تهدف لترويج قطاع تكنولوجيا المعلومات والريادة الأردني

الكيلاني: الأردن يتميز على مستوى الإقليم بالخبرات والقدرات الكبيرة في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات وريادة الأعمال

الحياة نيوز -اطلقت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات ‘انتاج’ يوم الأربعاء فعالية “الابتكار والتكنولوجيا والريادة الأردنية في دبي”.

وبيّنت جمعية ‘انتاج’ خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته عبر تقنية الاتصال عن بعد، أن فعالية “الابتكار والتكنولوجيا والريادة الأردنية في دبي”، هي حدث ينعقد لمدة 5 أيام خلال الفترة من 21 وحتى 25 شباط المقبل بداية بمنتدى يقام يوم 21 شباط ويتبعه معرض يقام على مدار ٤ أيام من 22 وحتى 25 شباط داخل الجناح الأردني في إكسبو 2020.

ويهدف الفعالية الى الترويج للأردن كمركز تكنولوجي رقمي وابتكاري في المنطقة ولإتاحة المجال للشركات الأردنية من الالتقاء والتواصل مع كبرى الشركات العالمية والصناديق الاستثمارية ومحاولة خلق الفرص للنمو والتوسع.

وأكد رئيس هيئة المديرين لجمعية انتاج – السيد عيد أمجد الصويص، إن الفعالية تهدف إلى الترويج لقطاع تكنولوجيا المعلومات والريادة في الأردن، حيث سيتخلل المنتدى في اليوم الأول جلسات نقاشيه متنوعة تبرز تطور القطاع والخبرات الأردنيّة.

وقال إن الجلسات تركز على البيئة التنافسية في الأردن والذي يجعلها بيئة مناسبة للاستثمارات الأجنبية في قطاع تكنولوجيا المعلومات وسيتم استضافة ودعوة العديد من الرؤساء التنفيذيين، ومؤسسي شركات تكنولوجيا المعلومات والشركات الناشئة، والعملاء، والشخصيات العامة من القطاعين العام والأكاديمي حيث يتوقع إن يصل عدد الحضور لأكثر من ٤٠٠ شخص.

واكد على أن المعرض المقام على مدار ٤ أيام سيكون فرصة مميزة للشركات الأردنية لعرض خدماتها ومنتجاتها أمام زوار الجناح الأردني في إكسبو ٢٠٢٠ وعلى العديد من الشركات العالمية ورجال الأعمال والصناديق الاستثمارية والذين تم دعوتهم للحضور، حيث سيكون هناك برنامج محدد خلال المعرض لتعظيم الفائدة المرجوة.

وأشار صويص الى أن قطاع تكنولوجيا المعلومات والريادة قد نمى بشكل كبير على مدار 20 سنة الماضية ويعتبر حالياً أحد قطاعات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وشدد صويص على إن تضافر الجهود يدعم إن تصبح المملكة مركزا إقليميا لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات يخدم منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الأوسع ومركزًا حاضنا للشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا.

وقدم شكره لوزارتي الاستثمار والاقتصاد الرقمي والريادة وللجناح الأردني في دبي إكسبو والمجلس الأعمال الأردني بدبي ولشركاء جمعية ‘انتاج’ المجتمعيين لدعمهم في إنجاح هذه الفعالية.

وبدوره اكد المفوض العام للجناح الأردني في إكسبو دبي وأمين عام وزارة الاستثمار زاهر القطارنة، على دعم الحكومة ووزارة الاستثمار للمشاريع الريادية والإبداعية خصوصاً لدى فئة الشباب، والعمل على تمكين ريادي الأعمال من خلال إبراز خبراتهم وتفوقهم في المجال التكنولوجي والابتكار.

وقال إن الحكومة تسعى الى تشجيع الشركات الأردنية على الدخول في شراكات مع الشركات والمستثمرين الأجانب، وترسيخ مكانة الأردن كمركز لجذب الاستثمارات في هذا القطاع.

واكد أن الوزارة تسعى إلى تسليط الضوء على الجهود المبذولة في الأردن لتحقيق بيئة جاذبة للاستثمار في القطاعات والفرص المستقبلية و تحفيز القطاعات الجديدة في الاقتصاد المعرفي والاقتصاد الرقمي وتوجيه الأبحاث والدراسات والاهتمام لدعم التطور في قطاع التعليم وبناء المهارات والتطور في التطبيقات المختلفة.

 وبين بأنه يتم منح التسهيلات والحوافز والإعفاءات المختلفة للاستثمار في قطاع تكنولوجيا المعلومات ونطمح من خلال البيئة الاستثمارية الجاذبة والتسهيلات والحوافز الممنوحة بموجب قانون الاستثمار إلى جذب وتوجيه الاستثمارات التكنولوجية نحو الأردن للمساهمة في زيادة معدل نمو الاقتصاد الأردني وتوفير فرص عمل.

وحول المشاركة الأردنية في إكسبو 2020 دبي، أكد القطارنة على مشاركة الأردن في هذا الحدث الدولي من خلال جناحه الخاص في إكسبو 2020 دبي، والمقام في منطقة التنقل، بحيث يُقدّم رؤية جديدة ومبتكرة تنشر رسائل إيجابية للمستقبل، من خلال تجربة حسية تفاعلية، تتناول موضوعات حول تمكين المجتمع ودعم الاقتصاد واستعراض التاريخ الأردني العريق وإثراء الثقافة.

إضافة للتمثيل الشبابي الأردني في المبادرات المختلفة ضمن برنامج إكسبو، أشار إلى اختيار مبتكرين أردنيين يقدمون حلولاً للتحديات المجتمعية، في إطار برنامج منح الابتكار المؤثر ضمن برنامج إكسبو لايف، الذي يدعم الحلول ذات الأثر الاجتماعي على مستوى العالم، فحصل مشروعان من الأردن على منحة إكسبو لايف الدولية، وهذا يؤكد نجاح ريادة الأعمال في الأردن وتقدمها.

وبدوره قال نائب رئيس مجلس إدارة مجلس الأعمال الأردني في دبي المهندس بشار الكيلاني، إن هذه الفعالية ستكون منصة وفرصة مناسبة للأردن لإظهار قصص النجاح الأردنية

ولفت الى إن إكسبو في دبي فرصة ترويجية كبيرة للإمكانيات الاقتصادية، لافتا الى أهمية إقامة ‘إكسبو دبي’ في ظل كورونا، وذلك لان الجائحة كانت فرصة أمام الرياديين لابتكار حلول تكنولوجية تخدم استمرار الأعمال دون توقف.

واكد الكيلاني على أن الأردن يتميز على مستوى الإقليم بالخبرات والقدرات الكبيرة في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات وريادة الأعمال.

في نهاية اللقاء، دار نقاش موسع بين الحضور حول مدى حجم الاستفادة من الفعالية والترويج لقدرة قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الأردني.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى