الرئيسيةمحليات

الهواري: نسعى لتطوير القطاع الصحي بالأردن

الحياة نيوز- وقعت وزارة الصحة مع جامعة البلقاء التطبيقية اليوم الثلاثاء، اتفاقية تعاون تتعهد فيها الجامعة بتزويد مستشفى الحسين “السلط الجديد ” بما يحتاجه من اطباء متخصصين لتغطية العيادات المسائية والإشراف على المرضى والعمليات والمناوبات، وتعليم الطلبة والأطباء المقيمين وعقد انشطة التعليم الطبي المستمر ما يجعل المستشفى تحويليا وتعليميا متقدما.

وتهدف الاتفاقية التي وقعها وزير الصحة الدكتور فراس الهواري ورئيس الجامعة بالوكالة الدكتور سعد ابو قديس إلى التعاون والتنسيق من اجل رفع الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين، وتوفير فرص التعليم والتدريب لطلبة الكليات الصحية في الجامعة وتوفير فرص التعليم والتدريب للاطباء المقبولين في برنامج الاختصاص العالي لدى الجانبين والتعاون والتنسيق بهدف رفع سوية الرعاية التمريضية والسنية والصيدلانية، بالإضافة إلى دعم وتسهيل اجراء البحوث الطبية والسريرية وتشجيع الأبحاث المشتركة بين الجانبين.

وقال الدكتور الهواري إن هذه الاتفاقية تهدف إلى رفع مستوى الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين، وتوفير فرص التعليم والتدريب لطلبة الكليات الصحية وللأطباء المقبولين في برنامج الاختصاص العالي لدى الوزارة والجامعة.

وأضاف أن التعاون والتنسيق بين الوزارة والجامعة سيسهم في رفع سوية الرعاية التمريضية والسنية والصيدلانية، وسيدعم ويسهل إجراء البحوث الطبية والسريرية، وسيعمل على تشجيع الأبحاث المشتركة بين الطرفين، بالإضافة إلى دعم وتنمية مفهوم التطوير المهني المستمر، وتوفير الاختصاصات الطبية المطلوبة في هذا المستشفى من خلال الجامعة.

واشار إلى أن افتتاح العيادات التخصصية للأطباء والمتدربين في جامعة البلقاء التطبيقية لتكون محطة لدعم البرامج الاكاديمية والعلمية للتعليم الطبي المستمر، وليستمر المستشفى في تقديم خدماته الصحية لأبناء المنطقة ولمختلف مناطق المملكة والإرتقاء بها، لتصل أفضل المستويات ولتتوافق مع المعايير المعتمدة في مجال تقديم الخدمة الصحية.

وبين الهواري أن الوزارة تسعى لتطوير القطاع الصحي بالتعاون مع شركائها من المؤسسات المختلفة، العامة منها والخاصة، مشيرا إلى أن الوزارة عملت أخيرا على تحسين جودة الخدمات الصحية المقدمة لمتلقيها من خلال عدد من المشاريع والمبادرات، منها مستشفى الجراحات التخصصية في مستشفى البشير والقسم القضائي النفسي التابع لمستشفى المركز الوطني للصحة النفسية، وإبرامها لعدد من الاتفاقيات لتطوير خدماتها الصحية، وأبرزها الموقعة مع مركز الحسين للسرطان لتشغيل مركز سميح دروزة للأورام في مستشفى البشير، واتفاقيات التعاون مع الجامعات الهاشمية ومؤتة والبلقاء التطبيقية.

من جهته، قال الدكتور ابو قديس إن هذه الاتفاقية تهدف إلى تقديم خدمات الرعاية الصحية المتقدمة للمرضى من خلال رفد مستشفى الحسين بما يحتاجه من الاطباء الاكفياء في مختلف التخصصات الطبية الدقيقة من اساتذة كلية الطب في الجامعة، بالإضافة إلى قيام هؤلاء الاطباء بتدريب طلبة كلية الطب في المستشفى والاشراف على الاطباء الملتحقين في برنامج الاختصاص العالي في الطب لتأهيل اطباء المستقبل.

وقال مدير مستشفى الحسين الدكتور رامي ابو رمان إن المستشفى يعد من احدث المستشفيات في المملكة من حيث البنى التحتية وتجهيزه بأفضل المعدات على مستوى المملكة والمنطقة، لافتا إلى أن المستشفى يعد مستشفا تحويليا لعدة مستشفيات في محافظة البلقاء.

واشار إلى أن اهم اهداف هذه الاتفاقية هو افتتاح عيادات للتخصصات الفرعية والدقيقة، وتقليل الحاجة للتحويل إلى مستشفيات اخرى، والعمل في بيئة علمية واكاديمية لتأمين افضل خدمات للمرضى وتحقيق التميز في التدريب السريري لطلبة كلية الطب وتطوير البرامج الطبية والتعليم الطبي المستمر ودعم البحوث العلمية وتشجيع الابحاث المشتركة.

وبين نائب رئيس الجامعة عميد كلية الطب الدكتور نضال يونس أن عيادات الجامعة التخصصية في حرم الجامعة ستوفر نحو 20 تخصصا يشارك في تقديمها 40 اختصاصيا، وستجري زيادتها إلى نحو 40 تخصصا يقدمها 60 إلى 80 مختصا خلال العامين المقبلين.

وأضاف أنه سيتم العمل مع إدارة المستشفى لتوفير كل ما يحتاجه المستشفى للحصول على الاعتمادية وضمان الجودة، لافتا إلى أن هذا النموذج الجديد من المستشفيات ىالتعليمية المتقدمة سيسهم في حل مشكلة التخصصات الدقيقة في مستشفيات الوزارة ومعضلة التأمين الصحي الشامل الذي تسعى الحكومة للوصول اليه عام 2030، وحل مشكلة التعليم والتدريب في مستشفيات الوزارة عندما تتولى كليات الطب الاشراف على برامج الإقامة والزمالة ما ينعكس ايجابا على مستوى اطباء الوزارة.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى