عالم الجريمة

السجن 30 عاما لكوري اغتصب وقتل رضيعة

الحياة نيوز – حكمت محكمة في كوريا الجنوبية، اليوم الأربعاء، بالسجن 30 عاما على رجل اعتدى جنسيا على طفلة رضيعة تبلغ من العمر 20 شهرا وقتلها.

وأصدرت المحكمة الفرعية في مدينة دايجون بوسط البلاد، حكما بالسجن 30 عاما على الرجل البالغ من العمر 29 عاما ، والذي يعرف بإسمه العائلي “يانغ”، بعد إدانته بـ”اغتصاب” وقتل ابنة صديقته التي تعيش معه في شهر يونيو الماضي.

وتم اتهام يانغ بإساءة معاملة الطفلة وقتلها لأنها لم تتوقف عن البكاء ليلة 15 يونيو بعد أن غطاها ببطانية ثم ضربها بقبضة اليد والدوس عليها بأقدامه لمدة ساعة تقريبا بينما كان مخمورا في منزله في دايجون، على بعد حوالي 165 كيلومترا جنوبا عن سيئول.

كما اتهم باغتصاب الطفلة قبل ضربها حتى الموت.

ويزعم أن يانغ وأم الطفلة التي تعرف باسمها العائلي “جيونغ”، أخفيا جثة الضحية في صندوق ثلج في حمامهما.

وقالت المحكمة إن “اعتداء يانغ جنسيا والضرب العشوائي للضحية التي رعاها بنفسه حتى الموت كان مروعا لدرجة أنه لا يمكن وصفه بالكلمات. بالنظر إلى جرائم مماثلة في أجزاء مختلفة من المجتمع ، يجب أن ينال عقابا مشددا”، مضيفة أن العقوبة جاءت اعتبارا لاعتراف يانغ بجرائمه وندمه الصادق وغيرها من الظروف.

كما حكمت المحكمة على جيونغ بالسجن لمدة عام ونصف بتهمة مساعدة يانغ في إخفاء جثة الضحية. وقالت إن جيونغ ربما كانت تفتقر إلى القدرة على معالجة جريمة القتل بسبب الضرب المتواصل من قبل يانغ.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى