الرئيسيةعربي ودولي

ضاحي خلفان بعد لقاء محمد بن زايد وأردوغان: جنحوا للسلم فجنحنا

الحياةنيوز -أكد نائب رئيس شرطة دبي الفريق ضاحي خلفان، الأربعاء، أن الإمارات “أمة تسامح وسلام”، لكن مع من يكن لها الاحترام، وذلك في أول تعليق له بعد زيارة ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد إلى تركيا.

وقال ضاحي خلفان، عبر حسابه على تويتر: “ما حملنا على تركيا ولا على أردوغان إلا حين شنوا الحملات علينا.. جنحوا للسلم فجنحنا.. نحن أمة تسامح وسلام ووئام لكن مع من يكن لنا الاحترام”.

ووصل ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد، في وقت سابق الأربعاء، إلى العاصمة التركية أنقرة، في أول زيارة له منذ عام 2012، حيث استقبله الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وعقدا جلسة مباحثات مشتركة.

وأعلنت الإمارات عن تأسيس صندوق بقيمة 10 مليارات دولار لدعم الاستثمارات في تركيا، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية. وشهد أردوغان ومحمد بن زايد مراسم توقيع عدد من الاتفاقيات بين البلدين، في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة، بينها توقيع البنك المركزي التركي ونظيره الإماراتي مذكرة تفاهم للتعاون الثنائي، بحسب وكالة أنباء “الأناضول” التركية الرسمية.

وقال الشيخ محمد بن زايد، في تغرية عبر حسابه على تويتر: “التقيت اليوم في أنقرة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وأجرينا مباحثات مثمرة، تركزت حول فرص تعزيز علاقاتنا الاقتصادية، نتطلع إلى فتح آفاق جديدة وواعدة للتعاون والعمل المشترك يعود بالخير على البلدين ويحقق مصالحهما المتبادلة وتطلعاتهما إلى التنمية والازدهار”.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى