الصندوق الاسودبرلمان 2020

بعد وصول الدغمي لرئاسة مجلس النواب .. مواطنون للحياة : لن يكون سهلا وسيقف معنا /عاجل

الحياة نيوز ـ محمد بدوي ـ النائب المحامي عبد الكريم الدغمي رئيس مجلس النواب صاحب الخبرة والحكمة السياسية التي استبشر بها الاردنيون كل خير بعد أن فاز بانتخابات رئاسة المجلس ، وأضحت العين كلها تنظر الى مجلس النواب والتفاؤل هو سيد الموقف والعنوان الرئيسي للاغلبية العظمى من الاردنيين.
الدغمي شخصية وطنية عروبية وقومية بامتياز فهو صاحب المواقف السياسية التي تفاخر بها ابناء الشعب ، فمواقفه من رفض اتفاقيات الغاز والمياه مع العدو الصهيوني واضحة للملئ وما زلنا نتذكرها جميعا والسؤال هنا الذي يردده الاردنيون ماذا سيفعل رئيس مجلس النواب امام اتفاقيات المياه مع العدو الصهيوني وهل ستستمر اتفاقية الغاز المشؤومة والكريهة مع الاحتلال.
كما تسائل مواطنون عبر”الحياة” .. هل سيقوم مجلس النواب وامام كل هذا الفقر من اتخاذ قرارات اقتصادية تعود بالنفع على حياتهم المعيشية واليومية خاصة لما عُرف عن الدغمي من حرصه على كرامة المواطن الاردني وتحسين حياته الاقتصاجية والمعيشية من خلال اتخاذ قرارات عاجلة تخفف كل هذه الاعباء التي تراكمت على الشعب خاصة بعد جائحة كورونا وآثارها الثقيلة التي ما زالت واقعة وماثلة امام الجميع .. فيا ترى ما هي الخطوات او القرارات التي سيعمل عليها مجلس النواب التاسع عشر لإنقاذ ما يمكن انقاذه؟
عبد الكريم الدغمي رئيس مجلس النواب المعروف عنه بأنه الدغمي قطب برلماني بارز ونائب مخضرم استطاع الوقوف بحزم امام الحكومات المتعاقبة فهل سيقف اليوم وهو رئيسا لمجلس النواب امام تحديات تواجه المواطن والوطن على حد سواء وكيف سيقوم مع مجلس النواب التاسع عشر بالوقوف بالمرصاد امام قرارات انعكست سلبا على حياة المواطن الاقتصادية والمعيشية والعمل على الغاء اوامر الدفاع مثلا ، وهل سيفعلها الدغمي من الغاء اتفاقيات الغاز واتفاقية المياه مع العدو الصهيوني.
السياسيون اجمعوا بأن رئيس مجلس النواب النائب المحامي عبد الكريم الدغمي ليس سهلا وسيزعج الحكومة كثيرا.
أسئلة كثيرة تدور في بال المواطنين وعقولهم وقلوبهم كلها تشير الى ما هي المواقف التي ستصدر من المجلس النيابي في ظل قرارات حكومية انعكست سلبا على حياة المواطن واتفاقيات مع العدو الصهيوني وازمة اقليم ملتهب واوضاع اقتصادية صعبة بل خانقة ومديونية تجاوزت الخطوط الحمراء وتشريعات قادمة ودستورية .. لكن ما يُلفت الانظار بأن الجميع يتفق بان الدغمي لن يكون سهلا وسيعمل لمصلحة الوطن والمواطن.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى