مدارس وجامعات

وكالات الانباء والقنوات العربية والاجنبية على طاولة الحوار بكلية الاعلام في جامعة الشرق الاوسط

الحياة نيوز -عُقدت في كلية الإعلام بجامعة الشرق الاوسط جلسة حوارية بعنوان “تغطية وسائل الإعلام العربية والأجنبية للقضايا المحلية الأردنية”، بحضور عدد من مدراء مكاتب القنوات العربية، والإقليمية ومراسليها؛ بالإضافة إلى مجموعة من أعضاء هيئة التدريس في الكلية.

وناقش المشاركون في الجلسة، أبرز التحديات التي تواجه العاملين في وسائل الإعلام العربية والأجنبية، وكيفية رفع مستوى التعاون بين كليات الإعلام وتلك المؤسسات.

شددت رئيس جامعة الشرق الأوسط أ. د سلام المحادين على أهمية الدور الذي تلعبه وسائل الإعلام بمختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، لافتة إلى أن وسائل الإعلام لا تكتفي بنقل الأحداث، وإنما تشكل فهم الجمهور للأحداث الجارية بمختلف مناطق العالم.

بدورها، أكدت عميدة كلية الاعلام د. حنان الشيخ  على أن “الجلسة الحوارية تأتي في سياق رؤية الكلية لتعزيز التواصل مع جميع العاملين في وسائل الإعلام، والاستفادة من خبراتهم في تطوير مستوى التدريب العملي للطلبة”.

وأردفت الشيخ أن الكلية “قامت بتحديث الخطط الدراسية خلال الأعوام  الماضية لزيادة حجم المسافات العملية، بهدف إعداد خريجين وتهيئتهم لسوق العَمَل”.

وادار الحوار عضو هيئة التدريس في كلية الاعلام الدكتور هاني البدري، الذي أوضح أهمية الدمج بين الأكاديميا والتطبيق لخلق جيل من الصحفيين والإعلاميين المتميزين، مضيفا أن هكذا حوارات تهدف لردم الهوة الحاصل بين النظرية والممارسة.

 وقال حيدر العبدلي مدير مكتب قناة الحرة الأمريكية في العاصمة عمان، إن مراسلي وسائل الإعلام العربية والأجنبية يواجهون صعوبات في بعض الأحيان تتعلق بالتواصل مع الجهات الرسمية، داعياً لضرورة تسهيل التواصل، الأمر الذي يساعدهم على أداء عملهم، ونقل الصورة الأفضل عن المملكة.

من جانبه، أعرب حسن الشوبكي مدير مكتب قناة الجزيرة عن شكره لاستضافة كلية الاعلام للجلسة الحوارية والتواصل مع العاملين في المؤسسة الإعلامية العربية والأجنبية، منوهاً إلى أن هذه الجلسات الحوارية سترفع من مستوى المهن الصحفية في بلدنا، وتعمل على إيجاد حلول للمشكلات والتحديات التي تواجه المهن.

وشدد الشوبكي على ضرورة زيادة التعاون بين كليات الإعلام والمؤسسات الصحفية والاعلامية، من أجل رفع مستوى تدريب الميداني للطلبة.

مِن جهته نَوَّه عماد العضايلة مدير مكتب قناة العربية إلى أن هذه المرة الأولى التي يتم فيها جمع مدراء ومراسلي وسائل الإعلام على طاولة حوار لمناقشة التحديات التي تواجههم، مشيرا إلى أن هذه الدور الريادي للجامعات.

الدكتور إسماعيل الجنابي رئيس تحرير وكالة أخبار العرب العراقية شدد على أن الأردن يتمتع بمستوى مرتفع من حريات الإعلامية والصحافية، مبينًا على أن  الأردن يعتبر بيئة جيدة للعمل الصحفي والإعلامي.

يذكر أن كلية الإعلام بجامعة الشرق الأوسط تستضيف، وبشكل دائما العاملين في المجال الإعلامي من أصحاب الخبرة، ضمن محاضراتها الأكاديمية للمسافات المختلفة، من أجل الاستفادة من تجاربهم المهنية، وخلق حالة من التواصل بين العاملين في المهنة وطلبة الكلية.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى