الرئيسيةمحليات

وزير المالية باقٍ

الحياة نيوز- على الرغم من الجهد الضخم الذي اشتغلت به الماكينة المضادة لوزير المالية محمد العسعس والتي عملت جاهدة على محاولة إخراجه من حكومة بشر الخصاونة إلا أن الرجل صمد في الحكومة كوزير يحمل حقيبة أساسية .

وقالت مصادر مطلعة إن استمرار العسعس في حمل حقيبته يرتبط بما هو أبعد من الدوار الرابع والتسريبات الإعلامية المقصودة المرافقة لتعديل الخصاونة .

ولا يكترث الشارع الأردني للتعديلات الوزارية  بسبب الفشل الحكومي المتراكم على مدار سنوات في خفض معدلات البطالة أو الدين العام او تحقيق إنجازات تحسن مستوى المعيشة او الخدمات الأساسية   .

كما يتندر الأردنيون لكثرة التعديلات الوزارية بسبب عدم وجود معايير مؤسسية تحكم دخول الوزراء إلى الحكومات أو خروجهم منها ، ويعتبرون التعديلات هدرا للمال العام بسبب منح تقاعدات ومزايا من الخزينة المثقلة.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى