الرئيسيةزاوية المؤسس

عاجل .. “رسائل الملك هل ستغير المنظومة” ؟

الحياة نيوز ـ ضيغم خريسات
بعد اللقاءات المستمرة التي يعقدها جلالة الملك مع الحكومة واللجان البرلمانية ومتابعته الحثيثة للاوضاع الصحية نرى ان جلالة الملك لا يخفى عليه صغيرة أو كبيرة إلا ان الرسائل الملكية التي كانت تمرر للحكومات المتعاقبة لم تتقيد فيها الا ما رحم ربي ، ويبدوا انها تترك حالياً كما تركت الاوراق النقاشية في ادراج الحكومات سابقاً.. وندرك جميعاً ان توجيهات جلالته للحكومات كانت اولوياتها دعم المواطن الاردني وتعزيز مفهوم الاصلاح الاداري والسياسي داخل منظومة الدولة .. وما نراه ان هذه التوجيهات باتت مجرد كلمات ورسائل تحفظ في ادراج الحكومات .
واليوم ينتظر الاردنيون ما ستسفر عنه مخرجات اللجنه الملكيه للاصلاح وهل ستمر هذه المخرجات والتوصيات عبر القنوات الدستوريه ام انها ستخضع للتمحيص والتعديل ، خاصه فيما يتعلق بقانوني الانتخاب والاحزاب .
ويتساءل الكثير من الساسه الاردنيين حول التغييرات المرتقبه والثوره الملكيه للاصلاح الاداري على مستوى مؤسسات الدوله والتي قد تبدأ في تطهير القواعد الاداريه ومحاربه الاستغلال والفساد والتي لن تنجح اذا لم يواكبها تغيير حقيقي في نهج الدوله .
إن مفاهيم التغيير والثورة الاصلاحية لا تحتاج الى لجان اصلاحية واسماء توارثت مواقع الدولة عبر عقود من الزمن انما تحتاج الى ارادة حقيقية عند مصنع القرار .
تغيير نهج التوريث ونهج الاسترضاء الذي سبب احتقانا عند ابناء الوطن الصابر على الفقر والبطالة واستغلال اصحاب الاجندات والنفوذ للمكوّن الاردني الغائب الحاضر والذي ينتظر الفرج منذ وصلت فيها قوى الشد العكسي الى تحقيق مآربها واهدافها وزرعت محاسيبها في كل مكان من الدولة الاردنية.
فلا قوانين ولا تشجيع للاستثمار الذي نادى به جلالة الملك الذي لم يرى النور ولا اساليب الادارة الحكومية ترتقي لمستوى تشجيع الاستثمار والمستثمر ولا المدرسة البيروقراطية المتبعة في كل مؤسسات الدولة قد تستطيع ان تحقق اهداف وغايات التطوير الاداري المرتقب.. فالعبدلي والبوليفارد قام بزيارته جلالة الملك الاسبوع الماضي رسالة ملكية لتعزيز مفهوم دعم الاستثمار والتطوير وتقديم البنية التحتية في كافة مناطق المملكة لتكون ارضا خصبة لتشجيع الاستثمار وان ترتقي القوانين والانظمة لكينونة راس المال وحمايته من الضياع والهروب خارج حدود الوطن وأن تقرا الرسائل ولا نضعها في ادارج النسيان.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى