ثقافة وفنون

سيرين عبد النور تستذكر طفولتها بصورة مع والدتها

الحياة نيوز -استذكرت النجمة اللبنانية سيرين عبد النور طفولتها، ونشرت صورة نادرة جمعتها بوالدتها عبر “الستوري” بحسابها على إنستغرام. وظهرت عبد النور في الصورة وهي رضيعة، ويبدو أنها التقطت في مناسبة أو عيد الكريسماس، كون شجرة عيد الميلاد المزينة كانت خلفها. وعلقت الفنانة اللبنانية على الصورة: “الطفولة أجمل حكاية بريئة لو استطعت الرجوع إليها لمكثت بها أبد الدهر.. صورتي أنا وأمي”.

ولم تكن هذه المرة الأولى التي تنشر فيها سيرين عبد النور صورًا من طفولتها، فقد سبق وأن شاركت الجمهور بلقطات نادرة تجمعها بعائلتها، كان بينها إحدى الصور هي وشقيقاتها. وكتبت سيرين تعليقا على هذه الصورة قالت فيه: “أنا وأختي سابين شو كنا صغار، كانت أحلامنا كبيرة صرنا كبار وصغرت أحلامنا وانحصرت بحلم واحد، أولادنا. رغم الاشتياق للطفولة شو كانت صعبة على إيامنا…. صورة جمعتنا أنا وأختي وخيي #ذكريات #الطفولة #العائلة #الزمن #صور”. وكانت قد نشرت سيرين أيضًا صورة قديمة لوالديها بالأبيض والأسود، وظهر الوالدان وهما يستمتعان بوقتيهما في أحد المطاعم. وتحدثت سيرن عبد النور قبل سنوات قليلة في برنامج “المتاهة” الذي كانت تقدمه الإعلامية وفاء الكيلاني بأنها عاشت طفولة صعبة حيث عاصرت فيها فترة الحرب التي كان يمرّ بها لبنان، واعتبرت أن انفصال والديها حين كانت لا تزال في سنّ المراهقة أثّر بشكل سلبي على ثقتها بالزواج وتأسيس عائلة، فاستغرقت ما يقارب الـ7 سنوات لتتّخذ تلك الخطوة.

وأكدت سيرين أن مسؤولية ما وقع يتحمّلها كل من والدها ووالدتها، ولم تخف أن كل التحديات التي واجهتها حمّلتها مسؤوليات كبيرة في عمر صغير صنعت قوّتها للتغلب على المصاعب والاستمرار، وتحدّثت عن علاقتها بشقيقتها سابين التي لطالما كانت مميّزة وجميلة وفق قولها. وعن فترة الدراسة صرّحت سيرين عبد النور أنها لم تكن من المتفوقين، حيث كان يشغل بالها الرسم حتى أنها تخصصت بتصميم الأزياء، واعتبرت أنها كانت الرقيب على تصرفاتها في حين لم يكن هناك وقت للطيش بل على العكس كان تركيزها على تأمين نفسها للوصول إلى غد أفضل.

وتحدثت سيرين عن حبّ الطفولة حيث كان يدعوها حبيبها حينها لأكل المثلجات عند غروب الشمس، وروت بعض المواقف الطريفة التي عاشتها وصولا إلى زواجها من رجل الأعمال اللبناني فريد رحمة. وكشفت أنها وافقت خطوة الزواج بعد أن واجهها بالتهديد فكان أمامها الاختيار بين الزواج والانفصال فحسمت الموضوع بزواج مبني على العديد من الركائز منها حبّها الكبير له، احترامه لها، لذلك كان الشخص المناسب في حياتها. يذكر أن سيرين ولدت في العبادية قرب بيروت سنة 1977. ودرست في مدرسة القديس كورييه، ثم سجلت في معهد لدراسة المحاسبة، بعد تخرجها في نوفمبر 1993 بدأت العمل في مجال عروض الأزياء.

 

سيرين عبد النور تستذكر طفولتها بصورة مع والدتها

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى