عالم الجريمة

رفضت الزواج من عريس ثري.. فقُتلت على يد والدتها وخالها

الحياة نيوز – تمكّنت الشرطة في مصر من القبض على والدة فتاة وخالها وإحالتهما للنيابة العامة التي بدأت التحقيقات في قضية مقتل الابنة.

ونقل موقع “سكاي نيوز عربية” تفاصيل هذه الحادثة التي هزّت منطقة البساتين، إذ أقدمت الأم، وهي ربة منزل، بمساعدة شقيقها، على قتل ابنتها البالغة من العمر 17 عاماً وإلقاء جثتها من الطابق الخامس، لأنها رفضت الزواج من شاب ثري، يعاني اضطرابا ذهنيا.

ونقل الموقع، عن مصدر أمني، معلومات تفيد بأن والدة الضحية وشقيقها حاولا إجبار الفتاة على الزواج من عريس غني يعاني اضراباً ذهنياً، أحضره لها خالها ورفضت الزواج منه.

وبحسب المصدر، فإن الفتاة طلبت مساعدة والدها فتدخل مدافعاً عن حقها في رفض العريس، إلا أنه تعرض للضرب والاعتداء بشكل وحشي من قبل زوجته وشقيقها. بعدها قام الأخيران بطرد الأب من المنزل، فهرب إلى العيش مع نجله.

وفي تفاصيل الحادثة، فبعد إصرار الفتاة على رفض الزواج، أقدمت والدتها وشقيقها على التعدي عليها بالضرب حتى لفظت أنفاسها الأخيرة.

بعدها، اتفقت الأم وشقيقها على إلقاء جثة الضحية من شرفة المنزل في الطابق الخامس لإخفاء الجريمة وإظهار أن الفتاة قد انتحرت، وفقاً للمعلومات التي نقلها المصدر.

ولفت المصدر الى أن الخال أسرع بإبلاغ مفتش الصحة، لاستخراج تصريح بالدفن، مدعياً أن الوفاة كانت طبيعية، إلا أن مفتش الصحة اشتبه بوجود شبهة جنائية وراء الحادث، فأخطر الأجهزة الأمنية، بأن وفاة الضحية ليست طبيعية.

يذكر أن النيابة العامة أمرت بحبس الأم والخال لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات التي تجري معهما، كما طلبت تحريات المباحث النهائية حول الواقعة.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى