اخبار منوعة

الإنسان الأول بدون نكد .. وكهف للإيجار

الحياة نيوز ـ فيصل محمد عوكل ـ كان الإنسان الاول طوله ربما لايقل عن اربعه امتار وضخم الجثة وحينما يخرج للصيد لم يكن بحاجه لبندقيه او رمح في البدايه فقد كان سلاحه الوحيد الحجاره وكان صيادا بارعا حيث يلتقط حجرا لايقل وزنه عن عشرين كيلو ويرميه بقوه فيصيب الغزال او الثور البري فيرديه فورا ولان الادوات كلها كانت من الصوان والحجاره فقد كانت عند المدام في البيت او ما يسمى بيت ولو كان يعيش في كهف او فوق شجره ولم تكن الحجاره تصاب بالصدء ولم يكن عندهم ولاعات ام البريزه ولا كبريت ولا قداحه كاز ام حجاره كانت الحجاره هي كل شيء يقومون بحك الحجاره ببعضها فتخرج شرارا يشعلون به النيران ويطهون طعامهمولم يكونوا يعرفون النفط وارتفاع اسعاره التي تسببت برفع اسعار كل شيء ولم تكن حياتهم حزينه فقد كانوا بسطاء لامواصلات ولا قطارات ولا ولا انترنت وضرائب ولم يكونوا يعرفون العمله ولم يكن هناك بنك دولي يلوي اذرعتهم ولا يعرفون البنوك والعملات وكان تعاملهم بالجواعد واللحمه وربما قرون الحيوانات لاستعمالها كسلاح او رماح وكان عفشهم كله يعتمد على ما يقدر على حمله الزوج والزوجه فقط وليس كزماننا يحتاج تريلا لحمله وعشر حمالين لتنزيله وشهر لتركيبه وكان شرائهم للاشياء هو ما يحتاجونه فقط بالمبادله وربما اول من فكر من ان يصنع عمله متداوله ربما كانت من الجلد او الخشب او مما يتفاهمون عليه للتداول حتى اتت عصور العصر الحديدي والبرونزي فصنعت العمله ولا ادري ان كان لديهم قروش او اشياء شبيهه بيومنا هذا ولكن المهم انهم لم يكونوا مقهوريين من كثر الضرائب ولم يكن لديهم فيس بوك ليفشوا غلهم فيه للتعبير حتى بات الانسان المعاصر يتوق الى عصر الكهوف والعيش مثل الانسان الاول لهذا اضحيت افكر بس اتحين اشتري اكم جاجه وديك احتياط وارنبتين وعربايه يجرها كر حلو اخر موديل واخلص من الفواتير الكهرباء واصير اعيش على فانوس الزيت الحجري اه عفوا نسيت الطابون ضروري للخبز واشتريلي اكم طن خشب طوبار خربان للتوليع بالشتاء والان البحث جاري عن كهف للايجار يكون رخيص وكويس وبعيد عن الناس.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى