ثقافة وفنون

ياسمين صبري توجه نصيحة لتقوية الإيمان

الحياة نيوز- أثارت الفنانة المصرية ياسمين صبري حالة من التفاعل بين الجمهور على موقع “تويتر” بعدما بدأت يومها الأحد بسلسلة من التغريدات التي دونتها عبر حسابها تتعلق بالإيمان وجمال الروح والسلام الداخلي، والتي اقتبستها من المتصوف الشهير جلال الدين الرومي، لكنها لم تُشر إليه.

وبدأت صبري تغريداتها باقتباس حول سبل تقوية الإيمان يقول: “إذا أردت أن تقوي إيمانك فيجب أن تكون لينا في داخلك.. لأنه لكي يشتد إيمانك ويصبح صلبا كالصخرة يجب أن يكون قلبك خفيفا كالريشة”. وأضافت في اقتباس آخر، يقول: “سلامٌ على الطيبين، الذين إذا رأوْا جدار روحك يريد أن ينقض أقاموه”. وكتبت في تغريدة ثالثة: “إن كان نورك ينبع من قلبك فإنّك لن تضِل الطريق أبدًا”. وواصلت الفنانة المصرية: “إن جمالك الحقيقي جمال روحك .. أما تلك القسمات ستذبل يومًا .. بينما الروح تتوهج للأبد”.

ونسبت ياسمين التغريدة الأخيرة إلى قائلها شمس التبريزي، ويقول فيها: “والأمان….. أعلى منزلةً من الحب….. فلا تقترب أبدًا حين تنبهر، اقترب فقط حين تطمئن”.

وحظيت هذه الاقتباسات بأصداء واسعة بين المتابعين، فمنهم من وافقها الرأي، ومنهم لم يؤيدها، وكتب أحد المعلقين:” “العلاقات بين البشر لا تقاس بالحب بقدر ما تقاس بالأمان، الحب يتوهج ويخبو أحيانا، أما الأمان فهو شعور دائم متصل، أن أستأمنك على عيوبي وزلّاتي، حتى على تلك الأشياء التي أخاف قولها لنفسي، ألا أشعر أنني بحاجة لاختيار عطر أغلى، أو أخفي ندبةً على وجنتي، فقط لأنني أخشى تشوه صورتي لديك”. كما ردّ عليها أحد المتابعين ووجه لها نصيحة وفق قوله:” ياريت يا ياسمين تقولي لنفسك الكلمتين دول الاول وتفهمي معناهم،، لان الجمال جمال الروح وليس جمال الشكل،، اما انتي فمقتنعه بأن جمال الشكل افضل من جمال الروح،، وهذا الكلام ليس من وحي الخيال أو النقض،، ولكن من واقع ما انتي تعيشين به في حياتك وفي وسائل التواصل الاجتماعي”.

كما جاء في التعليقات:” فعلا صح بس ياريت الناس تفهم ان القلب والروح هما اللي دايمين”، “توضيح بسيط ياسمين بتنزل مقولات للوعي و اغلب مقولات لجلال الدين الرومي فهي ملهاش علاقة بحياتها الشخصية هي بتتكلم في العموم ،، نصيحة للناس يعني”.يذكر أن جلال الدين الرومي هو شاعر، وعالم بفقه الحنفية والخلاف وأنواع العلوم، ثم متصوف (ترك الدنيا والتصنيف) كما يقول مؤرخو العرب، وهو عند غيرهم صاحب المثنوي المشهور بالفارسية، وصاحب الطريقة المولوية.

تركت أشعاره ومؤلفاته الصوفية والتي كتبت أغلبها باللغة الفارسية وبعضها بالعربية والتركية، تأثيرا واسعا في العالم الإسلامي وخاصة على الثقافة الفارسية والعربية والأردية والبنغالية والتركية، وفي العصر الحديث ترجمت بعض أعماله إلى كثير من لغات العالم ولقيت صدًى واسعا جدا؛ إذ وصفته البي بي سي سنة 2007 بأكثر الشعراء شعبية في الولايات المتحدة.

يشار إلى أن ياسمين صبري كشفت قبل أشهر قليلة اهتمامها الشديد بعلوم الطاقة، وأشارت إلى أنها بدأت دراسة أكاديمية في مجال تطوير الذات. واعترفت ياسمين في تصريحات على هامش مشاركتها بمهرجان الجونة بدورته الماضية، بأنها وقعت في بعض الأخطاء ولكنها تتعلم منها، وأكدت أنها بدأت في دراسة تطوير الذات منذ خمس سنوات وتأثرت جدًا بالموضوع؛ ما دفعها لدراسة علم السيكولوجي وهو علم ذو صلة بما سبقه، وبعدها انتقلت للدراسة الرسمية في المجال الذي تهتم به، ثم دخلت الجامعة ودرست “أونلاين” خاصة في وقت انتشار كورونا في جامعة هارفارد لاستثمار وقتها.

وقالت ياسمين صبري، إن زواجها حقق لها التوازن في جزء كبير من الحياة، مشيرة إلى أن زوجها رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة كان سببًا في هذا التوازن؛ لأنه “لايق عليها” فهو شخص طموح وفيه نقاط كثيرة تشبه شخصيتها، فمثلًا هي منغلقة جدًا وهو شخص “يعرف الدنيا كلها”.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى