اخبار منوعة

مستجدات الصالون الأدبي في نادي أسرة القلم الثقافي محمد المشايخ

الحياة نيوز- وهكذا يعيد الزمان نفسه، ويقول الجميع هنيئا لمن يجد لنفسه مقعدا في نادي أسرة القلم الثقافي، الذي شهد يوم الخميس8/7/2021اكتظاظا غير عادي في عدد الحضور الذين التزموا بلبس الكمامات، والذين جرى استقبالهم من الأساتذة: وليد المومني، محمد فاروق، عبد الناصر العلاونة، جهاد عوده، الأمر الذي يـُذكرنا بحال النادي في النصف الثاني من سبعينات القرن الماضي حين كان الجمهور يملأ النادي ويقف نصف الحضور على درجاته الخارجية، ولو لم يكن قد جرى استبدال كنبايات النادي بمقاعد عادية، لما وجد نصف الحاضرين مقاعد لهم، كيف لا وقد كان الحضور يشمل عائلات بأكملها ..وكان في طليعة الحضور الأساتذة: مجدي هلسه(مبروك التلفون)، عبد الرحيم العدم، أحمد شحاده دغيمات، قصي إدريس.
ومن تحت مروحتين، وست ثريات تتراوح الوانها بين الخمري والأصفر، وبعد إغلاق التلفزيون، وبينما كانت القهوة السادة تـُـصب للحضور، أشاد الشاعر محمود ابوجابر مدير صالون النادي الثقافي بنادي أسرة القلم الثقافي وبدوره باعتباره من أعرق الأندية في أردننا الحبيب،وبدور صالونه الثقافي الذي يعمل منذ حوالي10سنوات على الكشف عن المواهب الإبداعية ، معلنا عن بدء فعالياته، طالبا من لجنة النقد أن تأخذ مواقعها وهي تتالف من الأساتذة: مقبل المومني، أحمد الغماز، محمد المشايخ، خليل إطرير..وشارك في النقد أيضا عبد الرحيم العدم، قصي إدريس، محمد فاروق(ومن باب الديمقراطية كان باب النقد كان متاحا للجميع).
وكانت أولى القراءات للقاص والشاعر رامي الجنيدي ضيف الشرف القادم من عجلون، ثم الشاعر محمود العرابي، فرزان أبوعيشة، فراما ابوطعيمة، فصبحي الششتاوي الذي يحفظ دواوينه غيبا، ثم أنس البلوي(القادم من الحلابات)، ورغد أحمد( القادمة من عمان)، وعثمان ناصر الخلايلة، وصهيب السرحاني: (القادم من المفرق)، واختتمت القراءات بقصائد هايكو للشاعر محمود ابوجابر، الذين أعلن عن تعذر حضور كل من: إكرام الأسطه وحسن قطيش.

إمتاز هذا الصالون بحضور بعض المشاركين فيه من المفرق والحلابات ومن عجلون، وبإعادة تشغيل الميكرفون، ورغم عدم وضع الهواتف على الصامت إلا أنها لم ترن إلا مرة واحدة حين اتصل الشاعر والناشر جهاد ابوحشيش من عمان بالرئيس الأسبق للنادي مقبل المومني ليعلمه أن ديوانه الشعري سيصدر عن دار فضاءات قبل عيد الأضحى، وبقراءة بعضهم عن الخلوي، وفي السياق قال جهاد عوده إن المرحوم ياسر دودين أسس في جدران بيته الذي غدا مقرا للنادي حتى لشواحن الخلوي.
ومع توجيه التحية للهيئة الإدارية لنادي أسرة القلم الثقافي التي تتألف من الأساتذة:ماهر الطباخي(رئيسا)، عبد الناصر علاونة، احمد العامري،معاذ طالب، وليد المومني، جهاد عوده،عايشة ابوحسان، عامر سماره،صالح عثمان، محمد العاصي، لنتمنى على هذه الهيئة: دعوة نشطاء فرع رابطة الكتاب الأردنيين(المقيمين في الزرقاء وغير المسافرين) للمساهمة في أنشطته، ومنهم:أحمد ابو حليوة، أحمد الغماز، أحمد الكواملة، أمين شمس الدين، انتصار عباس، بريهان الترك، جميل ابو صبيح، حسن منصور، حمودة زلوم، حنان بيروتي، د.خالد السبتي، خالد محمد صالح، خلود المومني، سعادة ابو عراق، سليم صباح، سمير برقاوي، صلاح أبولاوي،عبد الباسط الكيالي، عدنان الصمادي، عمر الخواجا، كفاية عوجان، مأمون حسن، مجدي ممدوح، محمد ذيب سليمان، محمد السماعنة، محمد صالح يوسف، د.محمد عبد الكريم الزيود، محمد عريقات، محمد ضمرة، محمد لافي، محمد المشايخ، محمود عبد الرحيم الرجبي، محمود الزيودي، منى خليل، موسى ابورياش، موسى الكسواني، ميمونة الشيشاني، ناجح حسن، نزار هنداوي، ياسر سلامة.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى