هام

قال فايبر وافرحنا يافرحة ماتمت

*شو فيه ياعالم بيقطع وبينتع
الحياة نيوز ـ فيصل محمد عوكل ـ صدق المثل القائل وعدتوني بالحلق خرمت انا وداني وهذا مافعلناه حينما انتشرت الدهايات عن الفايبر وكيف سوف نتمتع بسرعه خرافيه للنت والفيديوهات وخذ دعايات حتى اننا قلنا هيا ننطلق ونعيش مع الدعايه ونشوف كيف الفايبر هذا ونخلص من القطع وتنتيع النت والتلاعب فينا وهات وخذ واتصل بالشركه قلت للمدام يامدام روحي قدمي خلينا نتفيبر ونشوف التقدم ونخلص من التقطيع والتنتيع
وسمه البدن وفعلا تطورنا وتفيبرنا واصبحنا من ارباب الفايبر والمتفيبريين واليوم صبحت بدي اكتب ولا لافيه فيبر ولا فيه عندي اتصال نهائي
ليش ما بعرف واتصلت بالشركه وساعه هاي الجهاز يحكي معاي ويعطيني خيارات وانا ملخوم ولكن والحمد لله اخيرا افهمت منهم وحكيت
وهات اسمك ورقم عيلتك واعطينا رقم تلفون ثاني واعطينا عنوانك ووين دارك وهسه بنعطيه للموظف المختص يتصل فيكم ويشوف شو فيه ويصلحه ولكنني اعتقد بان الشغله كلها دربكه الامتحانات للمدارس وربما هذا هو السبب لهذه اللخمه التى نعاني منها
ولكننا ولحمد لله لسنا من طلاب المدارس ومن مليون سنه رمينا مريول المدرسه وبنحرث وبندرس ويادوب مدبرين حالنا المهم وحتى الان لم يتصل احد ولم يرن احد ولم يحضر احد ولم يهتم احد بس يعني اتصل واحنا بنوعدك واستنى على مزاجك ومش رايح يتغير شيء الا على مزاج الشركه
والموظف وهات دبرها وانا قاعد من القهر بوكل بحالي مش عارف شو اساوي وهل الشركه سوف تقوم بخصم تعطيل يوم مثلا بانها حرمتني من الخدمه وهل ستسامحنا بقرش واحد من الاشتراك وهل ستعطينا مثل خصم علي سمه البدن واتصالاتنا وتعطيل شعلنا طبعا ولا شيء من هذا رايح يصير
لانه الحكومه مطنشه وتاركه الشركه تشتغل فينا دون رقابه حكوميه حقيقيه تسال هذه الشركات وتحاسبها على الاخطاء ولكن يحق للشركه مالا يحق لغيرها والامتحانات التوجيهيه شغاله حتى الان والقطع والنتع بالاتصالات للنت العوض على الله مقطوعه ومعدومه وبعدين ليش ما يخبرونا شوب يصير خلينا نفهم شوب يصير ولا بس ادفع واخرس مالك تسال وحتى اللحظه الشركه مطنشه وما حدى اتصل والاتصال بالنت مقطوع مفصول معدوم ويافرحه ما تمت طلعنا لا كسبنا الشركه اللي كنا مشتركين معها ولا كسبنا النت للفايبر وكله طلع حكي فاضي ودعايه وادفع يامواطن ليش توقع العقد لازم تدفع ولو مافيش نت المهم انك وقعت العقد وكل فايبر واحنا بخير.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى