عالم الجريمة

عنتيل الصعيد: مارست الرذيلة مع 30 سيدة بالتراضي

الحياة نيوز – أعلنت التحقيقات مع «أمجد. و» 45 سنة، المعروف إعلاميا بـ «عنتيل الصعيد» عدة مفاجآت جديدة أثناء التحقيق معه في نيابة بني مزار شمال محافظة المنيا، في ممارسة أعمال الرذيلة مع أكثر من 30 سيدة وتصويرهن دون علمهن وصناعة فيديوهات إباحية داخل عيادته.

وقالت التحقيقات إن عنتيل الصعيد مارس مهنة الطب وفتح عيادة خاصة للعلاج الطبيعي وأمراض السمنة على الرغم من أنه حاصل على بكالوريوس تجارة، وليس مدونا في نقابة الأطباء.

حاول الطبيب المزور «عنتيل الصعيد» خلال التحقيقات التهرب من اتهامه بممارسة الدعارة مع عدد من السيدات وصناعة فيديوهات جنسية ونشرها، قائلا إن كل ما حدث مع السيدات كان بـ«التراضي»، وأضاف في التحقيقات: «انا معملتش حاجة بالغصب يا باشا أي علاقة كانت بالتراضي والحب، وهما كانوا اللي بيحضروا بنفسهم لحد عندي».

وكشفت «العنتيل» أنه مسؤول عن تصوير 23 مقطع فيديو إباحي تم ضبطها داخل شقته بالهاتف المحمول، مؤكدا أنه خدع السيدات اللاتى رفضن توثيق اللحظات الحميمية التي جمعت بينهم، من خلال فتح كاميرا التليفون ووضعه في مكان غير ظاهر.

وأكد مسؤولون في مديرية الصحة بمحافظة المنيا، أنه سبق صدور قرار بغلق العيادة الخاصة بـ«عنتيل الصعيد» والمقامة بجوار عيادة شقيقه، بالدور الثاني بمنطقة بني مزار بعد أن ثبت أن الشهادة التي حصل عليها من دولة «قبرص» غير معتمدة من وزارة التعليم العالي، والتي تفيد بحصوله على مؤهل علمي متخصص في العلاج الطبيعي.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى