الرئيسيةتحقيقات صحفية ومقابلاتشايفينكم (رصد الحياة)

خوف وقلق ورعب لطريق مسافته أكثر من 400 كيلو مترا ..هل التّصحُّر قدرنا؟

خاص للحياة “على الطريق الصحراوي” .. هل التّصحُّر قدرنا؟
*خوف وقلق ورعب لطريق مسافته أكثر من 400 كيلو مترا
الحياة نيوز ـ محمد بدوي ـ الحديث والكتابة عن موضوع الطريق الصحراوي لا ينقطع وربما لن ينقطع ، هذه المرة لن نتحدث عن حوادث السير القاتلة التي دفع ثمنها ضحايا أبرياء طوال سنين عديدة لكننا سنتحدث عن موضوع “التّصحُّر” والذي نتسائل هنا هل هو قدرنا أن يبقى هذا الطريق صحراويا بارض قاحلة جرداء ، ولماذا لا يتم التعاون من قبل الحكومة وكافة اجهزتها ومؤسساتها ودوائرها والهيئات المستقلة القطاع الخاص “بتخضير” هذا الطريق الطويل الذي يبلغ أكثر من 400 كيلو مترا من العاصمة عمان وحتى العقبة بكل تأكيد لن يُكلّف الدولة ولا الحكومة مبالغ طائلة ولا حتى وزارات الحكومة ومؤسساتها ولا الهيئات المستقلة ولا القطاع الخاص.
فلماذا لا تزرع كل وزارة وهيئة ودائرة شجرة على يمين الطريق ويساره ، ولماذا لا تقوم الحكومة بإصدار قرار يطلب منهم جميعا “تخضير” الطريق الصحراوي بدلا من بقاء هذا الطريق الطويل صحراويا لا حياة فيه وقد يعمل تخضير الطريق الصحراوي على تشجيع المواطنين والسواح عربا كانوا ام اجانب على زيارة اقليم الجنوب.
ولا بأس هنا من الحديث ايضا باسطر قليلة عن حالات رعب وخوف وقلق طوال طريق يستمر لأكثر من 400 كيلو مترا في ظل حركة شاحنات نفط وناقلات كبيرة يعمل بعضها على مزاحمة مركبات صغيرة تحوي عائلات قادمة ربما من العقبة او باتجاه العقبة ومحافظات الجنوب..
فإلى متى يا دولة الرئيس ؟؟ وهل اقتراح “تخضير” الطريق الصحراوي سيلقى منكم استجابة ام ماذا؟

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى