الرئيسيةعربي ودولي

“حياة كريمة” في مصر.. المشروع الأكبر من نوعه في العالم

الحياة نيوز القاهرة حاتم عبد القادر:

>> الحكومة أنفقت ٦ تريليون جنيه على المشروعات القومية خلال ٧ سنوات

>> المشروعات القومية التي تنفذها الدولة إعادة لرسم خريطة مصر

>> المشروع بتمويل مصري خالص ويستفيد منه ٥٨٪ من سكان مصر

>> المشروع يخدم ٤٥٠٠ في قرية في ١٧٥ مركزا في ٢٠ محافظة

من خدمات المشروع:

*إنترنت فائق السرعة

*بناء ١٤ ألف فصل دراسي في مرحلة التعليم الأساسي

*رصف ١٤ ألف كيلو متر للطرق في الريف

*٤٠ سيارة أشعة مقطعية متنقلة

شهد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، مساء أمس الخميس، أعمال المؤتمر الأول للمشروع القومي حياة كريمة في استاد القاهرة الدولي بضاحية مدينة نصر بالعاصمة المصرية القاهرة.

هذا، وقد حضر المؤتمر رئيسا مجلسي النواب والشيوخ ورئيس مجلس الوزراء وعدد من الوزراء والنواب والصحفيين والإعلاميين والفنانين، كما حضر آلاف المواطنين من مختلف محافظات مصر.

بدأ الاحتفال بكلمات توضيحية لمجلس إدارة مؤسسة حياة كريمة، وعرض فيلم تسجيلي عن أهداف المشروع الذي يعد الأكبر من نوعه في العالم، والأهداف التي ينشدها لتوفير حياة كريمة بأهل الريف المصري.

وفي كلمته قام الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، بشرح وافي لمبادرة الرئيس السيسي “حياة كريمة” والتي انطلقت في عام ٢٠١٩، وما تم إنجازه خلال العامين الماضيين، والمدى الزمني المتوقع للانتهاء من المشروع تحقيقا للتنمية المستدامة في جميع ربوع ريف مصر.

وأكد “مدبولي” أن مشروع حياة كريمة هو المشروع الأكبر من نوعه في العالم، وهذه حقيقة وليست مبالغة، ففي خلال السنوات السبع الأخيرة أنفقت الدولة ٦ تريليون جنيه مصري، ساهمت تلك المشروعات في البدء في تحقيق التنمية المستدامة في الريف المصري.

وقال “مدبولي”: هذه المشروعات هي إعادة لرسم خريطة مصر وتوزيع البشر وإحداث تنمية حقيقية في الريف المصري.

وتابع “مدبولي”: “حياة كريمة” هو مشروع القرن الواحد والعشرين في مصر، فهو المشروع الأعظم الذي عرفته مصر خلال نصف قرن، حيث يستفيد منه ٥٨٪ من سكان مصر.

ولفت “مدبولي” إلى أن مشروع “حياة كريمة” مشروع مصري خالص مائة بالمائة واستثمارته بلغت ٧٠٠ مليار جنيه، وجميع المواد المستخدمة يتم تصنيعها في مصر، وبتمويل مصري خالص.

وأوضح “مدبولي” أنه لأول مرة من خلال مؤسسة حياة كريمة يتم فتح باب المشاركة والتطوع في كافة المجالات، وستشهد القرى خدمات لم تكن موجودة من قبل مثل الغاز الطبيعي وكابلات الألياف الضوئية، حيث لأول مرة تستفيد قرى مصر وتوابعها من إدخال خدمة الإنترنت فائق السرعة، ورصف أكثر من ١٤ ألف كيلو متر للطرق في الريف، وبناء ١٤ ألف فصل دراسي في مراحل التعليم الأساسي، والاستفادة من ٤٠ سيارة أشعة مقطعية متنقلة، ليستفيد من ذلك ٤٥٠٠ قرية في ١٧٥ مركز في ٢٠ محافظة.

وفي كلمة مسجلة أكد من جانبه الدكتور محمود محيي الدين، المدير التنفيذي لصندوق النقد الدولي ومبعوث الأمم المتحدة لتمويل التنمية المستدامة، أكد أن منظمة الأمم المتحدة اختارت مشروع حياة كريمة باعتباره المشروع الأهم من نوعه في العالم، والأمم المتحدة يعتمد اختيارها على معايير ومقاييس خاصة.

جدير بالذكر أن تبرعات المصريين لمشروع حياة كريمة من المؤسسات الحكومية وغير الحكومية والمواطنين ورجال الأعمال بلغت خمسة مليارات جنيه.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى