محلياتهام

“جمعية المستشفيات الخاصة تختتم الجزء الثاني من مشروع استدامة النظم الصحية المحلية”

الحياة نيوز – اختتمت جمعية المستشفيات الخاصة الجزء الثاني من سلسلة برامج تدريبية نظمتها بالتعاون مع مشروع استدامة النظم الصحية المحلية الممول من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية لتنمية وتطوير القدرات التقنية والمهنية للكوادر العاملة في قطاع المستشفيات الخاصة من أطباء وممرضين وفنيي مختبرات على التعامل مع فيروس كورونا المستجد.
واحتوى الجزء الثاني من سلسلة التدريبات ، التي جاءت ضمن حملة بعنوان “إيد بإيد بنقضي على الكوفيد” والتي جرى اعدادها وتنظيمها على مدى 4 اشهر، على عدد من الدورات التدريبية النظرية والعملية على الفحص السريع لمولدات الضد وكيفية تطبيق اجراءات هذا الفحص بحيث تساعد على الفرز السريع للمرضى في قسم الطوارئ و نقاط تقديم الخدمة وفق المعايير المحددة و المعتمدة من وزارة الصحة.
و بلغ اجمالي عدد الحضور في الجزء الثاني من المشروع 131 مشاركا من مختلف الكوادر العاملة في29 مستشفى خاص في العاصمة عمان وعدد من محافظات المملكة حيث تمكن جميعهم من النجاح في الاختبارين العملي والنظري وحصلوا على شهادة الدورة .
و أكد رئيس جمعية المستشفيات الخاصة الدكتور فوزي الحموري على اهمية هذا التدريب ، وقال ان مشروع استدامة النظم الصحية المحلية حقق نتائج فاقت الأهداف المرسومة له ، مشيرا الى ان اجمالي عدد الحضور لكافة الدورات التدريبية التي قدمتها الجمعية ضمن مشروع استدامة النظم الصحية المحلية بلغ 1731 مشاركا من مختلف الكوادر العاملة في المستشفيات الخاصة.
وقال الحموري ان أهمية هذا المشروع التدريبي تكمن في كونه اجراء احترازي مساند لحماية الكوادر الطبية والتمريضية من خطر الإصابة بالمرض ولأهمية الفحص لتتبع مخالطي الحالات المؤكدة والفرز السريع للمرضى قبل اختلاطهم ببقية الكوادر العاملة في المستشفيات الخاصة.
والجدير بالذكر ان الوكالة الامريكية للتنمية الدولية ساهمت خلال الفترة الماضية في تمويل ورشات ودورات تدريبية لكوادر صحية عاملة في القطاعين العام والخاص شملت التعامل الصحيح مع حالات مؤكد أصابتها بالكورونا من الحوامل ودورات متخصصة بالأطفال واخرى متخصصة بالتعامل مع الحالات الحرجة الى جانب الفحص السريع لمولدات الضد .

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى