عالم الجريمة

موعد غرامي يتحول إلى كارثة حقيقية

الحياة نيوز – توجه مدير عربي في ساعة متأخرة من الليل إلى أحد الفنادق في إمارة دبي للقاء صديقته التي اتفق معها على قضاء ليلة في ذلك الفندق، بعد عشرين يوماً على تعارفهما عبر أحد مواقع التواصل الإجتماعي، وإرسالها صورة لفتاة جميلة زعمت أنها هي.

وعند وصول المدير إلى غرفة صديقته في الموعد المحدد بينهما تفاجأ بسحبه من باب الغرفة إلى الداخل من قبل ستة أشخاص (رجال ونساء)، بادروا إلى ضربه بقوة وتقييده، وسرقة هاتفه النقال وبطاقة الفيزا الخاصة به ومبلغ 4 آلاف درهم (نحو 1100 دولار) كانت بحوزته.

وتمكن المعتدون، وفق تفاصيل الواقعة التي نقلتها النيابة العامة إلى ”جزائية دبي“ اليوم الثلاثاء، من الحصول على الرقم السري لبطاقة المجني عليه بعد محاولة خنقه لإجباره على إعطائهم الرقم.

وغادر أحد الأشخاص المعتدين الغرفة لإجراء عمليتي سحب من بطاقته بقيمة 15 ألف درهم (أكثر من 4000 دولار) في كل عملية، فيما بقي المدير المجني عليه محجوزاً في الغرفة ويتعرض للاعتداء والضرب طيلة هذه المدة.

وبعد أن أتم أحد الأشخاص سحب المبالغ المالية، عاد إلى الغرفة وأعادوا الهاتف النقال والبطاقات المصرفية إلى المجني عليه وغادروا المكان على الفور.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى