مدونة الأردن

ليلة استشهاد عز الدين القسام كما وصفتها الصحف حينها/ 1935

الحياة نيوز – زمانكم- في الصورتين أعلاه وأدناه خبر المواجهة بين مجموعة المجاهدين التي كان يقودها عز الدين القسام في فلسطين مع جنود الاحتلال البريطاني (تشرين ثاني 1935) والتي انتهت باستشهاد القسام وعدد من رفاقه بعد ان تمكنت مجموعة أخرى من الهروب بقيادة فرحات السعدي.

من الملاحظ أن الصحيفة تستخدم وصف “العصبة الإرهابية” ويبدو أن الوصف لم يكن يحمل الدلالات نفسها هذه الأيام، فقد واصلت الصحيفة استخدامه في الأيام اللاحقة رغم أنها كما هو واضح متعاطفة مع المجاهيدن.

تفاصيل المواجهة تجدونها في الصورة أدناه، وفيها آخر كلمات الشهيد التي رفض فيها الاستسلام وطلبه من رفاقه الموت شهداء.

في التفاصيل أيضا تطالعون كيف اهتدى الجنود الانجليز إلى مكان القسام ورفاقه، حيث أرشدهم بعض الجواسيس.

تطالعون أسماء الشهداء وهم: عز الدين القسام ونمر حسن السعدي ويوسف عبدالله والسيد المصري إضافة إلى مواطن من سكان المنطقة اسمه أحمد الشيخ سعيد قتل لأنه شوهد يخرج من موقع المجاهدين.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى