ثقافة وفنونفيديو الحياة

خميس يدافع عن زوجته بعد المقطع المخل المنسوب لها – فيديو

الحياة نيوز – رصد – نفى الإعلامي الإماراتي أحمد خميس صحة المقطع المخل بالآداب المنسوب لزوجته مشاعل الشحي، وذلك بعد تداول الشائعات حولها، على خلفية انتشار مقطع فيديو لفتاة تشبهها في وضع غير لائق. وشارك خميس عبر حسابه في إنستغرام صورة تجمعه بزوجته مشاعل، مدافعا عنها بشكل كبير، وموضحا إلتزامها بالعادات وتعاليم الدين واهتمامها بزوجها، وأنها من المستحيل أن تصور مثل هذه المقاطع غير الأخلاقية.

وقال الإعلامي الإماراتي: “لكل الإشاعات الي طلعت على زوجتي اولا زوجتي مثل الطفلة البريئة مالها خص بأحد و من تزوجنا عايشين لبعض.. انا من عرفت اني يتيم ما كنت ادور على احد يعوضني او اني افكر بالزواج، لاني كنت عايش بصراع نفسي وفوق ذلك كنت انطوائي، اتذكر اني تمينت بعمر 16 اني اتزوج اماراتية بقلب فلبينية بسبب اني تربيت مع فلبينيات، والله عوضني .. صدق عوضني تزوجت امارتية نصها فلبينية“.

وأضاف: “يعني الله صبرني كل ها الفترة الين ما اتزوج البنت الي تمنيتها من وانا وصغير ما لقيت شئ يمنعني من اني اتزوجها تصلي وملتزمة وتخاف ربها وتحاول انها تساعد الجميع بمعنى الكلمة و تحب تضحك الي قدامها و فوق ذلك عوضتني عالـنقص الي فقدتها وانا وصغير”. وتابع :”بكمل لكم بشرط اذا حابين تعرفوا اكثر حطوا او اكتبوا نبا التكملة (الجزء الثاني)، لان التعليقات تجرح ويمكن موب حابين تسمعوا للاخير”، في إشارة منه إلى أنه لم يكمل دفاعه وكلامه عن زوجته، وسيقوم بذلك لاحقا.

من جانبها نفت مشاعل الشحي صحة المقطع المخل بالآداب المنسوب لها، وبدت منهارة تماما مؤكدة أنها ليست هي التي ظهرت في الفيديو. وقالت الشحي، إن لديها حدودا من الصعب تخطيها كونها فتاة عربية إماراتية، مشددة على أن الفيديو المنتشر لها لا يخصها نهائيًا بل لفتاة شبيهة لها، لكن من فعل ذلك وذكر اسمها يهدف إلى الشهرة والحصول على المشاهدات، مبينة أن للجمهور حرية الانتقاد فيما تقوم بنشره عبر حساباتها، لكن المقطع المخل المنسوب لها لا يخصها.

Video Player

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى