الرئيسيةمحليات

ارتفاع رحلات الإمارات للأردن إلى 12 أسبوعيا

الحياة نيوز – قال مدير شركة طيران الإمارات في الأردن محمد لوتاه، إن انتعاش الطلب على السفر، وإعفاء المسافرين من فحص كورونا شريطة تلقي اللقاح، زاد من رحلاتنا إلى المملكة في حزيران الحالي إلى 12 رحلة أسبوعيا.

وأضاف، الأربعاء، أن حركة المسافرين سجلت إقبالا ملحوظا الصيف الحالي، على السفر من الأردن وإليها على متن رحلات طيران الإمارات، ما دفع الشركة إلى زيادة رحلاتها القادمة أو المغادرة من المملكة إلى 12 رحلة أسبوعيا منذ 6 حزيران الحالي، من ضمنها رحلات على متن طائرات إيرباص A380 تتسع لنحو 500 مسافر.

وبين أن طلب الأردنيين على حجز التذاكر سجل مستويات قياسية للسفر خلال عطلة عيد الأضحى المقبل؛ ما دفع الشركة لزيادة السعة المقعدية على متن رحلاتها وتشغيل طائرات إضافية، وستبلغ الرحلات بحلول تموز المقبل 14 رحلة أسبوعيا.

وأكد لوتاه أن زيادة الطلب يعزز من آمال الشركة للوصول إلى مستويات السفر التي سجلتها قبل أزمة كورونا، مضيفا أن رحلات طيران الإمارات وصلت قبل كورونا إلى 21 رحلة أسبوعيا من الأردن، وهي في نمو تصاعدي نحو تحقيق مستوى السفر عام 2019.

واوضح أن آخر مؤشرات السفر العالمية تشير إلى أن قطاع الطيران يتعافى لكن ببطء من تداعيات كورونا، الأمر الذي يدفعنا إلى تعزيز رحلاتنا إلى مختلف الدول، ولاسيما الأردن بهدف إسراع وتيرة تعافي الطيران والطلب على السفر، مؤكدا أن الشركة تسير قدما تجاه البناء على ما تحقق قبل كورونا.

وبين أن شركة طيران الإمارات أعادت تشغيل رحلاتها من المملكة وإليها منذ اليوم الأول لاستئناف المملكة الرحلات الجوية المنتظمة، حيث بدأت بتسيير سبع رحلات أسبوعية من الأردن بواقع رحلة واحدة يوميا، لكنها زادت من رحلاتها تدريجيا بعد إقبال الناس على السفر منذ كانون الأول الماضي. ولفت إلى أن حركة الشحن بين الأردن والإمارات مستمرة، ولم تتأثر بأزمة كورونا بفضل متانة وقوة سوق الشحن في كلا البلدين الشقيقين عالميا، واصفا إجراءات السلامة وتدابير الوقاية في مطاري الملكة علياء ودبي للحفاظ على صحة المسافرين وسلامتهم ومنع انتشار فيروس كورونا في قطاع الطيران؛ بأنها تبعث الطمأنينة في نفوس المسافرين، وتزيد من ثقتهم بالسفر، ما يسرع تعافي الطيران من تداعيات الجائحة.

وحول إجراءات منع انتشار فيروس كورونا في رحلات الطيران، أكد لوتاه أن شركة طيران الإمارات تطبق إجراءات صارمة في رحلاتها لحماية المسافرين من التعرض للفيروس، مبينا أنها تشمل تجديد الهواء في الطائرات بنسبة 99 بالمئة في كل 3 دقائق، وإجراءات التعقيم المستمرة، علاوة على تدابير الوقاية الشخصية التي يلتزم المسافرون بها كارتداء الكمامة واستخدام المعقمات. وقال إن الشركة التي تصل إلى مئة وجهة عالمية عبر 170 طائرة عاملة على خطوطها، تبذل قصارى جهدها لإرضاء المسافرين الذين هم أولويتها، وتسهيل إجراءات سفرهم، مؤكدا أنها تتيح خيارات سفر مرنة تصل إلى تغيير الحجز أو إلغائه أو تغيير وجهة السفر للمسافرين،ولاسيما الذين يبلغون عن إصابتهم بفيروس كورونا دون أية رسوم إضافية أو غرامات.

وبين أن المسافرين الأردنيين كغيرهم من المسافرين عالميا واجهوا مع إغلاق الدول حدودها أوائل العام الماضي، تحديا غير مسبوق بالعودة إلى ديارهم، لافتا الى أن طيران الإمارات فتحت خطوطا جوية حيوية للمسافرين الذين تقطعت بهم السبل الذين يقومون برحلات العودة إلى الوطن، ومكنت مئات الأردنيين على متن نحو 30 رحلة خلال تلك الفترة الصعبة من العودة إلى المملكة بسلامة وامان.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى