اخبار منوعة

من عبق الذاكره الجميله لعمان والساحه الهاشميه وسقف العالم عمان عمون فيلادلفيا تاريخ ممتد لما قبل الميلاد

الحياة نيوز -=فيصل محمد عوكل=
عمون فيلادلفيا عمان قلب الوطن النابض وجوهره المدائن الجميله وجذور التاريخ والازمنه العريقه
ربما بقيت في ذاكرتي صورا جميله راسخه لعمان ولحظات عشتها في قلب عمان اثناء الترحال والتجوال في الامكنه والبحث عن التاريخ والمدن والحضارات والعالم وترابط الثقافات وتمازجها ومر العصور على الامكنه
وكانت محطتي التي أحببت ان اقف بها ربما كانت في عام الالفين واثنين او قريبا من ذلك وذلك قبل حوالي ثمانيه عشرعاما او تسعه عشر عاما وحتى تتكون الصور الجميله لعمان كان يجب اناصعد هناك
وحتى تكون الصوره اشمل واجمل فكان علي ان اصعد على جبل القلعه أولا حيث هناك محور المدينه القديمه وعراقه التاريخ ولغه الحجاره حينما تحدثك عن نفسها فللصخور لغه يعيها المتفحص بعشق للمكان وحيث تتربع على قمه جبل القلعه معبد هرقل والمتحف والاثار القديمه تحيط به من كل مكان وحيث ترى المدينه باجمل وارقى صوره بانوراميه من اعلي جبل القلعه وهو جبل العشاق لعمان والذين يجلسون هناك على القمه وينظرون لمدينتهم وشوارعها وقلبها النابض بالحياه والمستقبل وحيث كان هناك المتحف الذي كان يضم تاريخ المدينه تراثها القديم يتربع في المتحف فوق الجبل حيث القمه هناك وحيث يحرس المدينه ويطل عليها
وكانت الجلسه هناك علي الصخور والتامل للمدينه من فوق جبل القلعه يعطيك صوره اعمق وابعد لصوره الحياه في اطراف عمان وفي قلب قلبها هنا حيث يتربع في الصداره للصوره المدرج الروماني وامامه الساحه الهاشميه متنفس عمان ومنبع التاريخ وحركه التجاره والسياحه والحياه النشطه بقوه وحركه دائمه
ويكفي حينها ان تدفع لاي سائق تكسي نصف دينار وقتها ليوصلك من جبل القلعه للساحه الهاشميه امام المدرج الروماني حيث الشاهد الكبير للمكان العريق وقلعه صغيره ومدرج اخر ربما كان لمجلس السيناتو او مجلس الشيوخ في العهود القديمه
ونزلت من جبل القلعه نحو المدرج الروماني الكبير وتجولت به وعدت وتجولت في المدرج الصغير
ووقفت اتامل عمان من قلب عمان من شريان الحياه هنا
حيث كان مجمع السيارات موجودا في مجمع رغدان كان سيلا كثيفا من المواطنين يتحركون نحو اتجاهين الى عمان من المجمع او الى المجمع من عمان عائدين من أعمالهم في المساء
كانت الساحه الهاشميه في المساء تتحول عرسا جميلا في غايه الجمال للعائلات والأطفال يلهون علي دراجات هوائيه او يركضون وراء بعضهم بعضا او تجلس عائله صغيره مع أولادها في كفتيريا مطل على الساحه هنا
وكان مقابل المدرج مطاعم فاخره جدا تجمع الكثير من الناس والسياح المحليين والعرب والأجانب حيث يتيح لهم المكن وقربه من المدرج النظر من قرب والتلذذ بالماضي والجلوس في حضاره عصريه تعج بالحياه والجمال وهم يتناولون طعامهم او شرابهم الساخن او البارد وكان في المكن أشجار ومقاعد كثيره وطاولات لاستيعاب قدر كبير من السياحه المحليه والعربيه
ويعج بهم المكان تحت ظلال الأشجار الحديثه وامام الأحجار الموغله بالتاريخ والعراقه والتي ترينا تقلب الازمنه والعالم
وكنت اجلس هناك اشرب الشاي او ادخن نرجيله على احدى الطاولات للاستراحات السياحيه القريبه او المطاعم والتي كانت لاتكاد تفرغ من الحركه حتى المساء المتاخر
وفي المواسم الأخرى كشهر رمضان والاعياد فان الساحه الهاشميه وقتها كانت لاتتوقف فيها الحياه طوال الوقت حيث كان هناك وعلي مقربه من المدرج الصغير وقريبا من هذه المطاعم والاستراحات والكوفيشوبات كان هناك باعه التحف والتذكاريات الجميله والبطاقات المصوره عن عمان والأماكن السياحيه في الوطن كله
وكان المكان محببا للجميع سواء كان مواطنا او اجنبيا زائرا لتواجد الخدمات الراقيه والمعبره وعلي مقربه منه وحيث يتيح التامل والجلوس والتقاط الصور للذكرى
وكانت علي غير مبعده من هنا أيضا
وفي نفس الاتجاه وعلي مسافه ليست بعيده بل قصيره من هنا من المدرج الروماني والساحه الهاشميه في قلب سقف السيل موقع حيوي تاريخي يؤكد تاريخ عراقه عمان وجذورها انه قلعه او اثر تاريخي يسمى سبيل الحوريات حيث يقع في قلب ما يسمى الان سقف السيل او سقف العالم كما احب ان اسميه فهنا مكمن الجمال والحياه والحركه للحياه بكل معانيها عبر الازمنه القديمه والحديثه عمان هنا ليس في الأرض فقط نسكنها بل هي مدينه تسكن عشاقها ويرتحلون ولكنها تسافر في قلوبهم أينما ارتحلو او ساروا
هنا عمان هنا العشق هنا التاريخ هنا الجمال والحياه

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى