الرئيسيةزاوية المؤسس

قدرك ايها الوطن… / عاجل

الحياة نيوز – ضيغم خريسات – لم أتعود على المديح او النفاق او مسح الجوخ وهز الذنب او اتملق لشخص من اجل منفعة او حاجة فالحمد لله من يعرفني يعرف انني امتلك صحيفة حرة ومنبرا حرا دفعت ثمنا كبيرا جراء وفائي وانتمائي لوطني واخلاصي لشعبه وقائده.
لم تثنيني الكلمات الرقيقة التي يطلقها رؤساء وزراء او وزراء عن تغيير مواقفي اتجاه وطني فعارضت سياسات حكومية ورؤساء حكومات ووقفت ندا ضد التسلط والنفوذ وقوى الشد العكسي وانتقدت بالوجه لا بالظهر لان الذي يقول الحق لا يخاف الا من لقاء ربه.
منظومة فساد وترهل اداري ومحسوبيات ما زالت تتربع على حبال الوطن تزرع وتحصد وتأكل وترمي بفتاتها الى الشعب الاردني وتوريث يليه توريث ونهج ابتكره الساسة اصحاب اجندات البيع والشراء والبزنس في وطن تكسرت فيه عزائم الاوفياء وابناء العسكر والحراثين.
فبقيت انشودة المنافقين تدلي بألحانها عبر اثير الاذاعة والتلفاز والسوشيال ميديا وبقي التنظير يدور حول حلول في مصفوفة من ورق معلقة على حائط النسيان..
وطني هو الذي أسكن تحت خيمته بأمان وسكينة ، وطني ذلك البيت الدافئ الذي اشعر فيه بحرية وعدالة ، لان وطني ليس مجرد حكاية عشق او ارض او تراب
وطني دم يسري في شراييني عندما اعيش بسلام احصل فيه على جميع حقوقي دون منة من احد او جميل من مسؤول وصل عبر سفينة النفاق ومسح الجوخ وتربى في قصور وفلل بنيت على حساب جوع وفقر الشعوب.
قدرك ايها الوطن ان يتآمر عليك من اكلوا من خيرك وسلبوك ثمرك .. وانتهكوا حرمة ارضك وحدودك..
قدرك ايها الوطن ان الجبناء الذي تبوؤا المسؤولية رحلوا وان اصبحوا اليوم ناقدين ومنظرين وما زالوا يبحثون في كتب التعيين عن اسمائهم في الهيئات ومجالس الامة ومجالس ادارة شركات مال الشعب.
قدرك ايها الوطن ان كل مسؤول يجلس على كرسي دوار متحرك يقدم له الف جبان ومنافق فنجان قهوة ويمسح له عجلة كرسيه الذي يكاد يهتري.
قدرك ايها الوطن ان يطرد منك الاوفياء الذين مازالوا يتمسكون بهويتهم وترابهم كي يواجهون مسؤول قبيح في حقيقته قناع مزيف سقط عن وجهه فبيته من زجاج وفي زوايا كنب صالونه الفاخر المزروع بالسوس مذكرات لأبيه وكأنه فاتح الاندلس العظيم.
فكم من مسؤول نهب واكتسب وسكن وارتحل ليصبح اليوم فيه بوقا كبيرا وخنجرا يضرب فيه خاصرة الوطن .
أنت لم ترتكب جرما يا وطني ولكنا نحن من اخطأنا بحقك عندما وقفنا في وجههم وقلنا لهم جيرة الله غداك بكره عندي.
قدرك يا وطني انه يسكن فيك جبناء ومنافقين دجالين مجرد ادوات يستخدمهم المرتزقة لتلويث هوائك النقي وستكشف الايام القادمة حقائق مسؤولين تراهم خلف القضبان يلتحقون بركب الخونة!!
والله من وراء القصد

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى