اخبار منوعة

رحلات وشعوب وعادات واربع زوجات

الحياة نيوز- فيصل محمد عوكل – ذات يوم طالعت روايه تروي قصه أستاذ عراقي سافر الى نيجيريا للعمل كاستاذ فيها
وكتب مذكراته وما شاهد هناك من عجائب العادات وما شاهد من العادات الجميله والمدهشه أيضا
ومما لفت نظره وكتب عنه انه تعرف علي أستاذ نيجيري في مدرسته فعزمه عنده علي البيت
ليكتشف بان زميله متزوج من اربع نساء فاستغرب هذا وساله كيف تتفق النساء الاربعه في بيت صغير وفي مكان واحد
فكان جواب الأستاذ النيجيري بان العادات والتقاليد في نيجيريا يعتبر من اغرب العادات ان يكون للرجل زوجه واحده
لان زوجته الأولى هي التي تلح عليه وترجوه وتفعل المستحيلات من اجل ان تزوجه الزوجه الثانيه وكذلك الزوجه الثانيه ترجوه وتتفق مع زوجته الأولى من اجل ان يزوجنه الثالثه وكذلك الثالثه تفعل حتى يتزوج الرابعه دون مشاكل بل اتفاق بين الزوجات وبرضاهن ونقاوه عيونهن
وهذا معروف جدا ومتعارف عليه ومن النادر ان يكون عند الرجل زوجه واحده
فقال الكاتب حينها بانه اكتشف با ن هناك سبب يجعل النساء تفعل هذا وهو سبب غريب عجيب
فمن العادات هناك ان الزوجه الأولى اذا سمحت لزوجها ان يتزوج عليها تكون لها الكلمه الأولى في خدمه البيت والزوج وعلى الزوجه الجديده ان تقبل بكل الشروط كعادات وتقاليد
وكذلك الزوجه الثنيه والثالثه وحينها يكون للزوجه الرابعه ان تطيع كلام واوامر الزوجات الثلاث قبلها
لانهن سبقنها ولهن الحق انهن تنازلن عن الزوج لها مقابل ان تحترم زوجاته السابقات
وهذا امر غير مقبول في عالمنا العربي تماما والاغرب بان المهور تكاد تكون متواضعه جدا جدا وتتحمل الزوجه أيضا القسم الأكبر
مما ادهش الشاب والأستاذ العراقي في رحلته هذه
واخر ما طالعته عن اخبار العالم حول الزواج وتعدد الزوجات والتي لايقوم بها الا أصحاب الملايين ومن يمتلكون الكثير نظرا للمطالب الكثيره التي تطالب بمهور عاليه ومطالب غير منطقيه من بيت مستقل وسياره هواتف خلويه وتلفونات حديثه وانتر نت وغرفه نوم وغرفه ضيوف حتى بات الشاب لايكاد يفكر بالزواج من الطفر والاسراف والمغالاه بالمهور
ومن اخر الاخبار هو الزواج في موزامبيق حيث ان الزوجه توافق علي ان يكون لزوجها ثلاث زوجات اخريات عداها من اجل الشعور ببنات جنسها وعدم بقاء فتاه دون زواج وحيث ان الزواج هناك ميسر بشكل كبيرجدا ولا يتطلب الكثير ويتيح للزوجات التعاون معا من اجل تجهيز بيت الزوجيه للزوجات وكلهن يحببن الزوج ويقدرن الحياه الزوجيه وبناء الاسره وتكاد ان تكون ثلث نساء البلاد متزوجات وضمن اسره متعدده الزواج
وهذه الظاهره تكاد تكون كبيره جدا في معظم افريقيا ويعتبر امرا بسيطا وطبيعيا وليس كارثيا كما تعتبره نساء الشرق الأوسط
لاعتقاد المراه الافريقيه بحق كل امراه بالزواج وعدم منع الزوج من الزواج بل تشجيعه
وهذا قد يعتبر امرا غير مالوف ولا تتقبله النساء الشرق اوسطيات منذ مائه عام فقط وحيث كان في الماضي عاديا وطبيعيا والان اضحى امرا لاتقبله النساء في الشرق الأوسط
فما الذي يجعل المراه في الشرق الأوسط تكون كما تقول بانها كطائر الفينيك لاتحب ان يشاركها بزوجها شريك
ولكل قوم عادات وتقاليد ولكل شعب تراثه وتقاليده التي يؤمن بها
وهذه عاده من عادات الشعوب للثقافه والاطلاع على ثقافات وعادات الشعوب

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى