الرئيسيةعربي ودولي

جلسة طارئة لمجلس الامن حول القدس وغزة

أعلن رئيس مجلس الأمن الدولي، السفير الصيني، تشانغ جون، أن المجلس سيعقد جلسة طارئة، اليوم الأربعاء بشأن الوضع في القدس الشرقية وقطاع غزة.

وقال في تغريدة عبر حسابه قال رئيس مجلس الأمن: “غدًا في التاسعة صباحًا سأترأس الاجتماع الطارئ الثاني لمجلس الأمن بشأن الوضع في القدس الشرقية وغزة”.

وأضاف: “آمل أن نتكاتف مع جميع الأعضاء للعمل على تهدئة التوترات ووقف الأعمال العدائية”.

وأخفق مجلس الأمن، الإثنين، في التوصل إلى اتفاق بشأن إصدار بيان حول الأوضاع بمدينة القدس المحتلة.

وعزت المصادر آنذاك، إخفاق المجلس إلى تحفظات من الوفد الأمريكي إزاء صدور أي بيانات من المجلس بزعم أن ذلك “لن يساعد في تحسين الوضع الحالي في القدس”.

ويتطلب صدور بيانات مجلس الأمن موافقة جماعية من كل أعضاء المجلس (15 دولة).

ومن بداية شهر رمضان، 13 نيسان/أبريل الماضي، ترتكب شرطة الاحتلال والمستوطنين اعتداءات “وحشية” في القدس، وخاصة منطقة “باب العمود” والمسجد الأقصى ومحيطه، وحي “الشيخ جراح”، حيث ترغب “تل أبيب” بطرد عائلات فلسطينية من منازلها.

ومنذ الاثنين وحتى فجر اليوم الأربعاء، استشهد 35 فلسطينيا، بينهم 12 طفلاً و3 سيدات، فيما أصيب 233 آخرين، في العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى