هام

التقرير الأولي لما جرى يوم انقطاع الكهرباء

الحياة نيوز-

أظهرت معلومات، أن الجهات المعنية أبلغت فور إعلان إطفاء الكهرباء الشامل في المملكة الجمعة الماضي، ليتم تفعيل خطة الطوارئ الخاصة بهذا النوع من الإطفاء ، وذلك بعد تسلسل لإطفاء الوحدات التوليدية وانخفاض في الترددات.

وبحسب هذه المعلومات فإن حدوث التأرجح على خط الربط الأردني المصري يوم الجمعة 21 أيار بدأ في الساعة 12:52:35 دقيقة تحديدا وبحدود +/- 100 ميغا واط ارتفعت الى +/-200 ميغا واط في الساعة 12:55 دقيقة، وفقا لما ذكرت يومية الغد.

ورافق ذلك تأرجح كبير في أحمال الوحدات التقليدية وخصوصا SGT.5 و SGT.7 وتغيير كبير في فولتية 400 كيلو فولت وصل إلى +/- 20 كيلو فولت وأنه تم التواصل مع الجانب المصري أكثر من مرة لمعرفة سبب التأرجح دون سبب واضح.

وقالت المعلومات إن حمل النظام الكهربائي في ذلك اليوم كان 1850 ميغاواط وان التوليد من محطات الشمس كان 790 ميغاواط ومن الرياح كان 200 ميغا واط وأن حمل خط الربط المصري كان 29 ميغاواط باتجاه مصر(خط طابا-عيون موسى مفتوح).

المحطات التي كانت عاملة في ذلك اليوم هي محطة توليد السمرا بمرحلتيها الثالثة والرابعة بالكامل، ومحطة شرق عمان بنصف دورة مركبة ومحطة القطرانة بنصف دورة مركبة ووحدة دورة بسيطة، بالاضافة إلى محطة الريشة بقدرة 60 ميغاواط.

في الساعة 13:17:10 وصل التأرجح الى +/-300 ميغاواط، وفي الساعة 13:17:16 فصلت الوحدة الغازية SGT.7 مع البخارية STM.4 بحمل 140 ميغاواط.

وفي الساعة 13:17:18 انخفض حمل خط الربط المصري الى 11 ميغاواط باتجاه الأردن وانخفض التردد الى 49.4 هيرتز وبدء عمل حماية انخفاض التردد UNDER FREQ بفصل مغذيات المرحلة الأولى والثانية.

بعد ذلك وفي الساعة 13:17:20 فصلت الوحدة SGT.5 بحمل 100 ميغاواط وانخفض التردد إلى 48.5 هيرتز، وعملت حماية انخفاض التردد وفصلت مغذيات المرحلة 1 و2و3و4 ليرتفع التردد إلى 50.56 هيرتز.

وفي الساعة 13:17:25 اصبح حمل خط الربط الأردني المصري صفرا، ثم في الساعة 13:17:26 انخفض حمل التوليد الشمسي من 790 ميغاواط إلى 650 ميغاواط وبقي توليد الرياح كما هو.

بعد ذلك وفي الساعة 13:17:42 فصلت الوحدة SGT.6 بحمل 116 ميغاواط وانخفض التردد إلى 48.41 هيرتز وعملت حماية انخفاض التررد وفصلت مغذيات المرحلة الخامسة، ثم في الساعة 13:18:33 فصلت الوحدة البخارية STM.3 في محطة توليد السمرا بحمل 100 ميغاواط بالإضافة إلى محطة شرق عمان بحمل 170 ميغاواوط وانخفض التردد إلى 46.67 هيرتز وعملت حماية انخفاض الترددات وفصلت باقي مغذيات المراحل 1-5 والمرحلة 6 كاملة.

في الساعة 13:18:39 انخفض التوليد الشمسي من 650 ميغاواط إلى 260 ميغاواط وتوليد الرياح من 200 ميغاواوط الى 66 ميغاواط وتبعها فصل محطة القطرانة بالكامل بحمل 260 ميغاواط واستمر توليد الشمسي والرياح بالانخفاض وصولا إلى صفر في الساعة 13:21 حيث تم الإعلان عن الإطفاء الشامل.

وللتعامل مع ما سبق تم على الفور ابلاغ المعنيين وتفعيل خطة الطوارئ الخاصة بالاطفاء الشامل.

وبعد ذلك تم تجهيز الشبكة لإعادة بناء النظام الكهربائي بفتح جميع قواطع الدوائر والمحولات والمغذيات وتجهيز مسارات الاعادة في محطات توليد black strart والتي لم تنجح اي من محطاتها بالدمج وبالتالي تم التوجه الى اعادة النظام الكهربائي من خلال خط الربط المصري.

وبحسب المعلومات تم في الساعة 14:50 كهربة خط الربط المصري من الطرفين بنجاح وبهذا تم إعادة التغذية في محطات العقبة، ليتم بناء مسار من محطات العقبة وصولا إلى محطة القطرانة ليتم طلب تشغيل وحدتي القطرانة كدورة بسيطة.

واستمر بناء النظام بكهربة دارة تلو الأخرى ودمج التوليد في كل محطة على المسار بعد ايصال التغذية لها مع كهربة احمال على شبكة التوزيع بما يتناسب مع احمال الدوائر والفولتية والتوليد المتوفر حيث تم ارجاع اول حمل في الساعة 14:50، وكامل حمل النظام في الساعة 18:15.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى