اخبار منوعة

أفكار مكركبه عين على الصراف وعين علي الهلال وعين على الصاروخ الضايع في الفضاء

=فيصل محمد عوكل=

الناس مبعثره في تفكيرها عبر العالم
فالغالبيه تنظر بعين الترقب والامل في شاشه الصراف الالي لعل وعسى وعلي امل ان يكون نازل الراتب يعطيه المدامته تروح تشتري اواعي للزغار وشويه ملبس وتوفي
علشان العيد
ونوع اخر رافع راسه نحو الفضاء بيراقب الكواكب وكيف سيكون هلال العيد وفي أي يوم بالتحديد سيكون
ونوع رافع راسه للسماء وخايف ينزل الصاروخ الصيني علي نافوخه
لان الصين قدمت للعالم النكبه الأولى هي فايروس كورونا ولا زال العالم ينخبط ويتلبط ومش قادر يخلص من هيك كارثه
بينما نسيت الصين الموضوع بعد شهر واحد وانتهي الموضوع عندها
والان اطلقت صاروخ هبيله تاه بالفضاء ومش عارف وين يروح ولا وين ينزل ولا تستطيع الصين ان تتواصل مع الصاروخ تقنعه ان يرجع او تتواصل معاه وتقنعه وين ينزل بدون ما يخرب بيتها ويروح نازل بمنطقه سكنيه في العالم وساعتها ستكون كارثه يلوم العالم كله الصين وصاروخها الاهبل الطافش في الفضاء
بينما هناك بياعين الخردوات في العالم يراقبون الفضاء ويتمنون ان ينزل عندهم بشقفه الحديد والالمنيوم واسلاك الكهرباء وبراغيه ومستعدين يفكفكوه شقفه شقفه بس يوقع علي الأرض ويكون بارد مش مولع ومقبعه معاه يشوي أيديهم
ولسان حال بياعين الخرده يقول صاروخ باليد ولا خرده علي الشجره وفرصه لاتعوض هذول اكثر من خمسه وثلاثين طن
يعني نغنغه لو حدى منهم لقطه وفكفكه وباعه قبل العيد
ونوع من المواطنين ناسيه الكورونا وناسيه الهلال والقمر والنجوم ومعمي ظوهم من الطفر بيتجولوا بالسوق بيتفرجوا علي الدكاكين
وبيرفعوا أيديهم انه ربنا يفرجها عندهم ويشتروا أشياء العيد
ويتنغنغوا في العيد
وناس قاعده بتحسب ليل نهار كيف تعيش والدنيا كلها مسكره بوجهها ومش سائله ولو وقع الصاروخ علي نافوخها من الزعل
وبتدعي انه الهلال يتاخر ريثما يصير معاه مصاري
وبينما العالم الثالث والرابع والخامس من الطفر مهمومين مغمومين بلقمه العيش وكيف يوكلوا ويشربوا
فان العالم الأول أمريكا وبريطانيا واوربا متكركبين كركبه مش طبيعيه
وعندهم هم علي قدهم مكركبهم وليل نهار بيراقبوا الفضاء ليس بحثا علي الهلال وليس علي صاروخ الصين التايه في الفضاء وتعتبره لعبه أولاد صغار بل هناك ما يجعلها ينخلع قلبها من الكويكب اللي طافش بالفضاء وناوي ينزل على أمريكا واوربا والجماعه بامريكا واوربا ليل نهار بيفكروا كيف يتفاهموا مع كوكب ما بيتفهمش مع حد ولا رادد علي حد وعارف وين بده ينزل
والعالم الأوربي والامريكي يفكرون كيف يقنعوه بالنبوت او بالمنجنيق او بالصواريخ او النووي اذا لزم الامر

وكلها حلول فاضيه فستق فاضي لاينفع معها حلول وكلها هلوسات لانفع منها لان هذا الكوكب يقال بانه كبير وبانه رايح يهز بدنهم لأول مره بالتاريخ
وهم النمتخصصين بهز بدن العالم جايهم كوكب يهز بدنهم بعيدا عن العالم العربي
ولكن نعود لبياعين الخرده والان يتسائلون عن بورصه أسعار الخرده ان لقطو الصاروخ يبيعوه بعد ما يفكفكوه
ويبطلوا يسرقوا مناهل المجاري

 

اخبار منوعة

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى