الرئيسيةعربي ودولي

4 نساء يدعمن الملكة إليزابيث في حزنها .. من هن؟

الحياة نيوز -ما تزال إليزابيث الثانية “متأثرة وتحس بالفراغ”بعد وفاة زوجها الأمير فيليب، على الرغم من عودتها لتأدية مهامها الملكية، كما أعلن ابنها الأمير أندرو.

لكن هناك أربع نساء يلعبن دورا خاصا جدا في حياة الملكة، مما يمنحها القوة والدعم، حسبما ذكرت صحيفة “بيلد” الألمانية نقلا عن وسائل إعلام بريطانية.

ويأتي في مقدمة هؤلاء الخياطة الملكية أنغيلا كيلي (53 عاما)، التي أمضت عشرين عاما في خدمة الملكة، حيث أصبحت من أقرب المقربين إلى الملكة، بل وتجمعها صداقة بالملكة، حسبما أفادت الصحيفة الألمانية.

الأميرة آن (70 عاما)، وهي البنت الوحيدة للملكة إليزابيث، تلعب أيضا دورا محوريا في حياة الملكة، خاصة وأنها تتشابه في طباعها مع أبيها الأمير فيليب، الذي كانت تحظى بمكانة خاصة لديه.

بدورها، ليدي باميلا هيكس (91 عاما)، التي تنتمي إلى العائلة الملكية، وهي ابنة عم الأمير فيليب، تعد من المقربين من الملكة إليزابيث.

أما السيدة الرابعة المقربة من الملكة إليزابيث، فهي صوفي ويسكس زوجة الأمير إدوارد، التي تقطن على بعد دقائق قليلة من قصر ويندسور.

وتتبادل ويسكس الزيارات بانتظام مع الملكة إليزابيث، وكانت أول الوافدين الذين تم استقبالهم في قصر ويندسور بعد وفاة الأمير فيليب، وفق قناة “دي دبيلو” الألمانية.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى