الرئيسيةشايفينكم (رصد الحياة)

هدية الملك للأردنيين قبل العيد / عاجل

الحياة نيوز –  مصادر الحياة – خاص
توقعت مصادر الحياة  أن يقوم جلالة الملك باتخاذ قرارات حاسمة في ثورة إصلاحية تبدا بتغييرات جذرية على مستوى ادارة الدولة من شأنها التعامل مع المرحلة القادمة والمستجدات الاقتصادية والسياسية وتنمية الاقتصاد واعادة النظر في المنظومة الصحية ..
وتوقعت المصادر ان يتخذ جلالة الملك هذه القرارات قبيل عيد الفطر السعيد لتكون بداية لنهج جديد يقوم على مبدأ محاربة الجهوية والمحسوبية والشللية واقتلاع جذور الفساد والترهل الذي اصاب الوطن ، وعلقت مصادر سياسية على انجازات حكومة الخصاونة بانها مجرد حكومة لم تقدم اي شيء جديد وان كثرة التعديل الوزاري والاستقالات وطلب تعديل يضع القصر في احراج والذي سيقلص من استمرار الحكومة الى ما قبل عيد الفطر السعيد.
وقالت المصادر رغم ان بشر الخصاونة المقرب من القصر الملكي ومن جلالة الملك تحديدا اثناء عمله مستشارا له الا انه لم يلتقط اشارات جلالة الملك خصوصا فيما يتعلق بتحسين الاوضاع الاقتصادية والصحية واعادة النظر في منظومة الترهل الاداري مشيرة ايضا ان اعتماد الرئيس على مصادره الخاصة في مجلس الامة من الاصدقاء جعله اليوم عرضة للنقد والاخفاق.
وذكرت مصادر للحياة ان طريقة اقالة وزير العدل السابق بسام التلهوني كانت بترتيب من وزراء وبعض الاصدقاء للرئيس للتخلص من كونه كان الاقرب لتشكيل حكومة ولحرق صفحته امام جلالة الملك بالمستقبل بحجة أنه قد خالف اوامر الدفاع متناسيا دولة الرئيس ووزرائه حضورهم مادبة غداء في الزرقاء بعدد كبير من الوزراء والنواب والمرافقين.
وعللت المصادر التي تتوقع التغييرات الشاملة قبيل عيد الفطر انها ستاتي في استجابة جلالته لشعبة الذي يعاني من سوء الاوضاع الاقتصادية جراء ضعف ادارة مؤسسات الدولة.
والجدير بالذكر ان رئيسي مجلس الاعيان والنواب على اطلاع كامل بالاوضاع التي تمر بها البلاد وهم الاقرب الى نبض الشارع الاردني ويسعون جاهدين لدعم عملية الاصلاح ومحاربة الترهل والفساد وان الحاجة اصبحت ملحة لتعديل القوانين بما يخدم مصلحة الوطن والمواطن.
الخصاونة اليوم وفريقه الوزاري يسيرون في طريق مزروع بالالغام لم تستطع كاسحاتهم ازالتها لغاية اليوم.
الايام القادمة ستزف الينا قرارات ملكية تعزز مفهوم الاصلاح والنهج الجديد.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى