آراء وكتاب

من يدلنا على عروس!!

بقلم الدكتور محمد أبوعمارة

في زيارة لصديقي (أبوالمجد) بعد وفاة والدته بأسبوعين تناولنا العديد من المواضيع وأخبرني من خلالها بأن والده يعاني من إكتئاب شديد وحزن على المرحومة وهو يخشى عليه كثيراً من أن يفقده جرّاء الحزن الشديد، وهنا اقترحت عليه اقتراحاً، فقلت : ولم لا تزوجوه؟!
أبو المجد: والله يا دكتور إننا لا نتجرأ على طرح الفكرة عليه فوالدي تجاوز عمره السبعين سنة وحبه لوالدتي لا يقدر بثمن وأخشى إن طرحت عليه الفكرة أن يغضب مني وعلي. ولا تنسى حبه المرحومه !

– لكن والدك يعاني من الوحدة وهو بحاجة لأنيسه، وصديقة تعتني به وبإحتياجاته وأعتقد بأنه سيرحب بالفكرة.!
– والله أنا لا أجروء على ذلك … الموضوع ليس سهلًا!!!
ولكن لم لا تبادر أنت وتطرح عليه الفكره؟
فوادي يحبك جدا .
– أنا؟! اجدها صعبه ولكن والدك صديقي، لم لا؟!
وبالفعل توجهنا أنا وصديقي لغرفة والده والذي كانت تبدو سيم الحزن واضحة على محياه رحب بنا واستقبلنا والدموع تترقرق في عيونه وبدأ بسرد قصصه مع المرحومه وكيف كان هو الزوج البار والمخلص والذي وطيلة أربعين عاماً من الزواج لم ينظر لغير زوجته لأن الله لم يخلق إمرآه مثلها كاملة الجمال والأخلاق والتي بوجودها وبغيابها لا يمكن أن ينظر إلى أي إمرآة أخرى،

اقتربت منه وهمست بأذنه ولكنك يا عمي بحاجة لمن يقوم بخدمتك ومجالستك ومؤانستك والحياة لا تتوقف عند شخص فسيد البشر محمد عليه السلام انتقل إلى الرفيق الأعلى.

ونظرت إليه فإذا هو مصغٍ تماماً لما أقول وفي كامل التركيز فأكملت: لذلك فأنا اقترح يا عمي أن تفكر بموضوع الإرتباط بإنسانه جديدة تجدد بها شبابك وتملأ بها أوقات فراغك فتكون صديقتك وجيليستك.

وهنا نظرت إليه فرأيت إبتسامة كبيرة بدأت تشق طريقها في أخاديد خده الخشن.

ويا عمي لا نريد أن نخسرك أنت أيضاً فالحي أبقى من الميت، والزواج يجدد الحياة ويشحنك بالطاقة الإيجابية وهنا نظرت إليه فوجدت كم كبير من الخنان والدفء النعومة تشعان من عيونه فأكملت: ما رأيك؟!
– فقال: الرأي رايكم يا عمي وأنا بوجود أمثالكم مالي رأي!!
وهنا نظرت لصديقي الذي كاد أن يغشى عليه من هول الصدمة، وقلت يعني التأخير منك يا (أبو المجد)!!
– فأجاب الحاج: حسبي الله عليه عمره ما فكر فيّ ما بفكر إلا بحاله…
– واقترب مني الحاج وهمس: بس يا عمي بدي ياها حلوه وصغيره وبنت بنوت!!
-أبشر أبشر أكيد ولو!
وها نحن نبحث الآن عن بنت حلوة وصغيره وبنت بنوت لشاب تحاوز السبعين من عمره فهل منكم من يدلنا على العروس!!

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى