اخبار منوعة

ليش النكد والعصبيه في الأيام الرمضانيه

 

=فيصل محمد عوكل=
ان شهر رمضان المبارك هو خير الشهور وفيه خير الأيام والساعات وتفتح به أبواب السماوات لتقبل الدعوات وفيه ليله القدر
خير من الف شهر
والكثير من الناس يشكو من نكد البعض امامهم وتشكو الكثيرات من النساء من نكد الأزواج وعصبيتهم
وحتى بعض الأبناء يذكرون ذلك وخاصه في رمضان
وحتما لامبرر لكل هذا فالموضوع ليس مربوطا بالشهر بل بالخلفيه النفسيه للبني ادم نفسه وتربيته وثقافته وسلوكه الحياتي الطبيعي
لان البعض تعود ان يقوم من النوم فيشرب ابريق شاي ويدخن اكم سيجاره حتى يصحصح والبعض لايعدل دماغه اقل من شرب دله قهوه حلوه ويلهف اكم سيجاره حتى يعدل دماغه وهناك من لايرتوي باقل من خمس فناجين قهوه ساده
قبل لن يدخن ومن ثم يقوم باكل رغيفين ثلاثه وممكن خمس بيظات مسلوقات او مقليات لتسليك حلقه مع الفطور
ومنهم من يكون افطاره صحن فول او سندويشه هامبورغر او ماتيسر او رغيف زعتر وزيت
او ماتيسر من الاكلات وتكون الشهيه مفتوحه علي الاخر
ولأنه تعود ان تكون معدته مهيئه لاستيعاب قلاب اكل او بكب اكل او عربايه فهذا الذي تعود ان تقوده بطنه للعصبيه والتنكيد على من حوله سواء في البيت او العمل او السوق وكله باسم انه معصب لانه صايم
والواقع انه معصب لانه مش قادر يصوم ومتقردن مش قادر يمسك عواء معدته التي اعتادت علي الاكل اربعه وعشرين ساعه
يعني بانه الرجال لايعرف الصبر او ان يتماسك بدون دك معدته دك بالاكل حتى يتوازن وما يعفرت كل من هم حواليه
وهذا دليل ضعفه
ومنهم من يكون السبب حاجته للتدخين حتى يعرف يزبط مخه وما يتدربك وينكد على العالم من حوله وينكد علي كوكب الأرض أيضا والسبب حضرته مش قادريمسك نفسه ويضحك علي حاله وينسى السجائر اول يوم وساعتها ستمر الأمور بخير
وحتى النساء أضحت لهن حجج معصبه ومتنكده وممكن تهد البيت على راس من فيه لانها ما شربت كوبين كابوتشينو او قهوه وارغيله بعد ان انتشرت الاراغيل عند الكثير من النساء واضحت موضه ودليل علي شخصيه المراه كما تعتقد
وكل هذه الأشياء او الأمور سببها ضعف النفس البشريه وضعف الانسان امام معدته وتعديل مزاجه ولكي يكيف نفسه
مما يعتبره سببا للغثبره والتنكيد على الاخريين
ومبرره انه صايم بينما هو يتمنى لو يطير النهار من اوله
حتى ياكل ويشرب ويدخن وبرضه من الممكن ان ينكد على من حوله لان هذا الانسان النكدي بطبعه
لن يغير هذا الشهر العظيم من طباعه ان كان عصبيا ونكديا ويعشق ان يقلب سحنته وينكد على العالم
وكانه يقول لمن حوله انا نكد اذن انا موجود او انا قالب سحنتي اذن انا مهم
والامر لاعلاقه للشهر الكريم بل وجد هذا الشهر ليهذب اخلاقنا ويعلمنا الصبر والعطاء والشعور بالاخريين وليس التنكيد عليهم
لهذا أقول للنكديين دشركم من النكد وبلاش لعبنه ولا تحملهمش جميله انك صايم
وتنكد على اهل بيتك او شغلك او عالمك العله فيك وفي شخصيتك المهزوزه وعيب عيب
ان الصيام سبب لك هذا بل حضرتك ضعيف مهزوز
صح ولا لا
وخليك جنتلمان بهالشهر الفضيل ومافيش داعي تتفشش بالناس
بمبررات تكذب علي حالك وعلي الناس فيها وكل عام وانتم بخير

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى