آراء وكتابهام

شكرا لأمل الأردن

الحياة نيوز – شادي الزروق – في هذه الحياه هناك من يستحق ان نعيش لاجله .. فحياه مع يائس تعني تعاسه ، وحياه مع امل تعني الرجاء بالمستقبل ، فحياه مع طفل تعني سعادة ؛ وحياه مع طفليين معناها سعادتيين ؛ ما اجمل ان نعيش حياه بامل الرجاء ، بامل الطفوله ، بامل التفاؤل وامل المحبة والسلام . يقال تبسمك امام احدهم صدقة جارية ، وقد خرجت طفله عمرها 10 سنوات تحمل يافطه كتب عليها : كفى واخضني — فسالوها مامعناه فاجابت الصغيرة كفى للقتل والنزاع واحضني لاني اريد ان اعيش بحياه ليس فيها الا السلام والرحمه لبلدي .
الأردن بلدنا نحبه وسنبقى نحبه الى ما شاء الله لا لفرق بين ابنائه الا بالتقوى فاقولها صراحة تعلموا منا كيف نعيش وكل الذين يحاولون زرع الفرقة بين ابناؤه ما هم الا اعداء الله واقولها للعالم الذي لا يعرفنا تعالوا للاردن إلى بلد التاريخ والارث المشترك، فهذا ملكنا الذي اولا نشكر الله انه وهب لنا شخص بانسانيته وتواضعه ومحبته التي لا تسقط لكل أبناء الوطن في شهر الخير الذي يتزامن مع الصوم الاربعيني يعفو عن من حاولوا الاسائه له وللوطن من بعده لانه يرعانا في الاردن كما يرعي الاب الابناء. لافرق عنده بين الناس جميعا. وعسانا نفهم هذا المثل الأعلى الذي أعطانا اياه ملكنا المفدى حفظه الله ورعاه في اهمية كل واحد فينا في بلده وحتى لو كان خاطيء فهو اعاده إلى بيته وعائلته في شهر الخير.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى