هام

بالشراكة مع هيئة الاستثمار و”تجارة الأردن ” و”سنديان” للريادة صناعة الأردن تنظم معرض المملكة الدولي الافتراضي الأول

الحياة نيوز- أكد النائب الثاني لرئيس غرفة صناعة الأردن محمد وليد الجيطان، ان الغرفة وبالشراكة مع هيئة الاستثمار وغرفة تجارة الأردن و”سنديان” للريادة والتطوير ستقوم بتنظيم معرض ومؤتمر المملكة الدولي الافتراضي الأول خلال الفترة 21 – 26/6/2021، بهدف الترويج للصناعات والخدمات والمنتجات الأردنية من خلال معرض افتراضي.

واضاف الجيطان خلال مؤتمر صحفي للاعلان عن هذا المعرض، عقد في مبنى الغرفة، السبت، ان تنظيم هذا المعرض، يأتي بناء على الظروف التي تمر بها المملكة والعالم عموما، فيما يتعلق بجائحة كورونا، التي فرضت واقعا جديدا لآليات الترويج والتسويق، من خلال اعتماد الترويج الالكتروني كاحدى الوسائل الهامة لهذه الغاية، مشيرا الى ان الغرفة ستحرص على نجاح هذا المعرض في تحقيق الاهداف المتوخاة منه من خلال مشاركة رجال اعمال وتجار من مختلف دول العالم في هذا المعرض، وعقد لقاءات عمل ثنائية بينهم وبين المشاركين الأردنيين، مشيرا الى ان الصناعة الوطنية تعتبر ركيزة أساسية في الاقتصاد الوطني واحدى محركات النمو الاقتصادي.

رئيس هيئة الاستثمار بالوكالة فريدون حرتوقة اوضح ان هذا المعرض يأتي انسجاما مع دور الهيئة في الترويج للمنتجات الوطنية وتسويقها وتنمية الصادرات الأردنية وتعزيز تنافسيتها في الاسواق المستهدفة، موضحا ان الهيئة قامت بتوقيع مذكرة تعاون مع سنديان للريادة والتطوير بهدف تعزيز اواصل التعاون بين الطرفين لتطوير بيئة داعمة للاستثمار في الأردن وخصوصا في مشاريع ريادة الاعمال والمشاريع المجتمعية التنموية.

واشار حرتوقة الى ان هيئة الاستثمار ستقوم بتقديم دعم مالي للشركات الأردنية المشاركة في هذا المعرض بهدف تشجيعها على دخول اسواق جديدة والعثور على زبائن او وكلاء محتملين لمنتجاتها.

نائب رئيس غرفة تجارة الأردن جمال الرفاعي اكد عمق الشراكة التي تجمع غرفتي تجارة وصناعة الأردن، مبينا ان جائحة كورونا كانت دافعا لانشاء وتطوير العديد من الفرص المبتكرة لقطاع التجارة الأردني، بهدف التغلب على التحديات المزدوجة الناتدة من هذه الجائحة، مع ضرورة الاهتمام بالابتكار في تقديم وتسويق المنتجات والخدمات، واتخاذ خطوات جريئة لاحتضام الرقمنة بشكل كامل لتجاوز كافة المعوقات الراهنة، لتظل المملكة في طليعة دول المنطقة في مجال التجارة البينية.

الأمين العام لسنديان فادي الداود، اوضح ان المعارض والمؤتمرات الافتراضية باتت احد اهم الركائز التي تعتمد عليها الدول في الترويج لمنتجاتها وخدماتها نظرا للظروف التي فرضتها جائحة كورونا على العالم، موضحا ان هذا المعرض سيتيح الفرصة لعدد كبير من الشركات والمصانع والجامعات والمؤسسات الوطنية التواصل المباشر مع الزبائن والشركاء المحتملين باللغتين العربية والانجليزية، وذلك من خلال التواصل المباشر (كتابة وفيديو مباشر)، جيث سيعتمد المعرض على منصة تجمع بين قواعد المعارض التقليدية وعناصر الشبكات الاجتماعية والمهنية من خلال صفحة رئيسية للمعرض ومؤتمر افتراضي مصاحب واجنحة افتراضية لكل مصنع او شركة على شبكة الانترنيت، وكذلك غرف اجتماعية افتراضية لتبادل المعلومات وعقد شراكات وصفقات مشتركة.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى