غير مصنف

المختار مروان الترك لجلالة الملك ” لن نغير بوصلتنا الوطنية والتي تحتم علينا عشق الهاشميين جميعا “

الحياة نيوز -المختار مروان أغا الترك

ردا على رسالة مولاي حضرة صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين المعظم حفظه الله ورعاه …
مولاي المعظم ..
انا خادمكم المخلص للعرش الهاشمي العظيم واخوكم المختار مروان أغا الترك .. ورسالتي لكم وردي على رسالتكم العظيمة هذا اليوم الاربعاء الموافق 7/4/2021 من شهر ابريل ..
مولاي المعظم ..

بأسم عشائر وعائلات الاتراك في الاردن وبالنيابه ايضا عن ابناء منطقة جبل الحسين وما حولها من منطقة العبدلي قصبة عمان .. نعلن اننا لم ولن نغير بوصلتنا الوطنية والتي تحتم علينا عشق الهاشميين جميعا بدءا من جدكم الشريف الحسين بن علي وامتدادا بابنه الملك عبدالله بن الحسين الاول مؤسس المملكة الأردنية الهاشمية والتي ارسى فيها دعائم استقلالية الحكم ووضع ورسخ ثوابته الرئيسية .. والذي سلم الراية بعدها للملك طلال بن عبدالله الاول والذي حافظ على ارث والده وجده وسلم الراية الهاشمية الحكيمة لنجله جلالة الملك الحسين بن طلال ولقب بالملك الباني حيث ان جلالة الملك الحسين الملك الانسان الحكيم قام وقتها ببناء الدولة الاردنيه من خلال تعريب الجيش العربي المصطفوي المستقل وقد رسخ جلالته وقتها ثوابت هذا الجيش العربي المصطفوي الاردني ليكون جدارا وقلعة منيعة وذلك لذود الاذى عن تراب الوطن الاردن الحبيب .. وكان هذا الجيش فخرا وتميزا بين جيوش العالم اجمع .. وبدء والدكم الملك الحسين بن طلال ببناء دولة المؤسسات والقانون ليرسي دعائمها لبر الامان .. وايضا فصل القضاء عن كافة السلطات ليكون قضاء” نزيها وعادلا ..
ومن هنا نبدء رسالتكم سيدي ومولاي المعظم بعد ان نترحم على ابائكم واجدادكم صناع السلام حيث انهم اورثوكم يا مولاي المعظم ارثا صعبا يحتاج منكم ان تولوه كل الرعاية والحفاظ عليه من عبث العابثين .. ولهذا اسميناك يا مولاي المعظم بالملك المعزز وحامي الحمى والمنقذ للشعب الاردني البطل من تغول الفاسدين عليه …

مولاي المعظم ..
اننا كشعب محب للهاشميين نعلم كل العلم ان جلالتكم ما تاخرتم لحظة عن مد يد العون والمساعدة لابنائكم واخوانكم سواء من اسرتكم الهاشميه الصغيرة كما قلتم يا سيدي .. ام من ابنائكم واخوانكم من اسرتكم الاردنية الكبيرة .. والمكونه من المواطنين من كافة الشرائح والاطياف ومن شتى المنابت والاصول ..
ونعلم ايضا يا صاحب الجلالة انه وبتوجيهاتكم الحكيمة وحدتم ورصصتم الصفوف ليعم الوئام بين كافة الاجهزة الامنية وبكافة اختصاصاتها .. وبين الشعب الأردني المحب لكم سيدي .. وكنتم صمام الامان للجميع ..
وان الشعب الاردني وبكافة عشائره ومكوناته يحبكم ويعشق نهجكم ومبادئكم التي لم تتغير يوما .. ونعلم ان هدفكم هو خدمة وحماية دستور المملكة الأردنية الهاشمية وحماية اهله ودستوره وقوانينه .. ونعلم يا سيدي انكم احرص الناس على سمو الامير حمزة بن الحسين فانتم له الاخ الكبير والاب الحنون والصديق الصدوق ونحن كشعب نحترم قلبكم الكبير ونؤمن بنهجكم العظيم ..
ونعلم ايضا يا مولاي المعظم ان من اول اهتماماتكم هو الحفاظ على امن واستقرار الوطن والمواطن .. وانكم تعملون ليل نهار للحفاظ على امن واستقرار الوطن سواءا اقتصاديا ام اجتماعيا وعلى كافة الصعد .. ونعلم ان هم واحتياجات المواطن هو شغلكم الشاغل .. ونعلم ايضا يا مولاي المعظم انكم تعولون دائما وتفتخرون بشعبكم الصامد الذي يقف معكم بوجه كل التحديات والصعوبات والتي سطر فيها شعبكم المخلص البطل لوحة من البطولة والعز والشموخ والالتفاف حول رايتكم الهاشمية الحكيمة .. واثبت للعالم اجمع ان الربيع العربي في المملكة الأردنية الهاشمية هو ربيع عز وشموخ وكرامة وعشق للوطن وقائد الوطن .. ونحن كنا وسنبقى يا مولاي المعظم مع اي اجراء او تحدي تجدونه مناسبا للوصول للامن والامان والاستقرار في الاردن الحبيب .. واعلم يا مولاي المعظم اننا سنبقى اول جنودك في خندق الوطن ونحن درعك وحصنك وقت الطلب ولسنا من اصحاب الاقنعه كنا ولا زلنا وسنبقى جنودك الاوفياء ورصاصة في مسدسكم سيدي صاحب الجلالة …
اطال الله في عمر جلالتكم وحفظ الله الاسرة الهاشمية الحكيمة مجتمعة دائما على الخير والحب والعطاء ..
وادامها سندا وذخرا لنا في ظل القياده الهاشميه الحكيمة لمقام مولاي حضرة صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين المعظم حفظه الله ورعاه …

المخلص للوطن والملك للابد ..
المختار مروان أغا الترك …
مختار جبل الحسين / قصبة العاصمة عمان
باسم عائلات وعشائر الاتراك في الاردن الحبيب ..

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى