محليات

الترك : تعلمنا من الملك التسامح والعفو عند المقدرة

الحياة نيوز-المختار مروان أغا الترك  – ردنا على موقف جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين المعظم حفظه الله ورعاه تجاه قضية الفتنه والعفو عن المغرر بهم اعادني لموقف جد الهاشميين جميعا وهو رسول الامه سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم حينما سال من خانوه ماذا تروني فاعل بكم فاجابوا رسول الله صلى الله عليه وسلم اخ كريم وابن اخ كريم فما كان من الرسول صلى الله عليه وسلم الا ان اجابهم بجملته المشهوره (( اذهبوا فأنتم الطلقاء )) هكذا تعودنا من الهاشمين وتعلمنا منهم التسامح والعفو عند المقدرة .. لا يسعني الا ان ارفع القبعات لجلالة سيدنا .. فكل يوم يزداد عشقي لهذا الملك الانسان الذي يسامح ويعفو دائما رغم الألم ..
ومن هنا يا مولاي المعظم نعدك ان نبقى على العهد والوعد دائما .. فلا يليق بشعب كالشعب الاردني البطل الا ملك مثلكم سيدي يمتلك من الرحمه والحكمه ما يكفي الكون .. قد احببناك وبايعناك وزرعنا الراية في يمناك ولا نقبل قائدا لنا سوى الشرعية الملكية التي انتم عميدها مولاي المعظم …
حماكم الله ورعاكم سيدي وسدد على طريق الخير خطاكم فامضي بنا يا مولاي المعظم ونحن خلفك ما حيينا وسيبقى شعارنا للابد هو (( الله .. الوطن .. الملك )) …
حمى الله الاردن شعبا وفيا وقيادة هاشمية حكيمة بقيادتكم مولاي حضرة صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين المعظم …

المخلص للوطن والملك للابد ..
المختار مروان أغا الترك …

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى