اخبار منوعة

الاسلحه الفرديه في المعارك النسائيه عبر التاريخ

= فيصل محمد عوكل=
تتميز المراه حين الغضب باشارات وتعبيرات تدل علي غضبها الشديد وويل لمن يقع بها ولا يفهم معناها
وفي الازمنه القديمه كانت المراه سلاحها عند الغضب الشديد تعابير وجهها وتقاطيع كشرتها تعبيرا صامتا حازما ودليلا على التحذير والابتعاد عن الشر وكانت تطلق هذه النظرات الناريه وتمضي دون كلام
واذا ما تم تجديد استفزازها فقد كانت غضبتها لاتطاق حيث لم تكن النساء تعرف الشباشب البلا ستيك والاحذيه ذات الكعب فقد كانت تضرب ما بيدها او ماهو بمتناول يدها ولو كان وتد خيمه او مهباش او ما شابهه من الاسلحه عبر التاريخ
وبعدها تطورت الأوضاع في العالم واضحت الاسلحه المنزليه او في الحارات القبقاب الخشبي المطرطق او ذا الصوت المطرقع فهو سلاح خشن وقوي ومؤثر باصابته سواء كان قريبا او بعيدا وحسب نوع الخشب المصنوع منه وحتما سيكون خشب اصلي وصلب الكسر ومن اشهر من قتل بالقباقيب شجره الدر في مصر على يد ضرتها
وفي البيوت هناك أدوات دفاعيه قويه جدا وموثره للغايه استخدمتها المراه عبر التاريخ في امكنه كثيره فهناك مثلا مرق العجين وهو يكاد يشبه القنوه المصغره عند النساء ويسمى الشوبك وهو خشبي اصلي يستعمل لرق العجين حسب الطلب
وأيضا يد الهاون الخشبي وهو اداه دفاع عن النفس ينفع للدفاع عن النفس عن قرب والقذف عن بعد كسلاح خشبي وفعال
وأيضا هناك ماكان يسمى الخاشوقه الكبيره من الخشب والتي كانت في الزمن التركي لتحريك الأرز واللبن والبرغل ولها يد طويله وتكاد يكون لها بديل الان المغرفه الحديثه
وبعدها تطورت الازمنه واختراع الالمنيوم تم عمل مغارف كبيره تكفي وتؤذي جدا وهي من الاسلحه المطبخيه الرادعه بقوه والمؤذيه للغايه
وبعدها تطورت الأدوات الحديثه من الأدوات المطبخيه الالكترونيه الحديثه التي افقدت المراه الكثير من الأدوات واشدها ضررا
جره الغاز الفاضيه والأدوات المطبخيه واستعمال الصحون الطائره
البديله للمنجانيق
واستعمال القلايات الشبيهه بمضرب التنس وخاصه التي لاتلصق ابدا
واصاباتها مؤذيه جدا والحذر الكبير حينما تستفز المراه وهي تطبخ وقرب منها طنجره الضغط فالغطاء ثقيل وقابل للطيراه والاصابه عن بعد فمع التطور الكبير للتقنيات والتكنولوجيا المعاصره اختفت الكثير من الاسلحه
ولكن لازالت هناك مثلا البابوج وصيحه الحرب لتجميع الحشود حول المضروب ليتم التكميل عليه من الحضور والمتطوعين
وهناك حذاء مودرن الكعب العالي الالمنيوم او المعدني وهو سلاح محرم دوليا ومجرم دوليا وهو يشبه شاكوش تكسير بودره لحام الكهرباء بالراس المدبب وهو في غايه الايذاء
وان كانت الغالبيه لاتستعمله ولكنه لازال مستعملا للدفاع عن النفس عند النسوان
وكل هذا قد يتم استعماله في أوقات الشده ولكن ان كانت المراه متشاجره مع امراه فقد تختلف أساليب الصراع والاسلحه تماما
فشد الشعر هو سلاح تكتيكي للمعارك لاذلال الخصم من النساء
وتركيعها او عضها بحال استسلامها لها لتبقى عضتها المؤلمه اثرا بالغا ومؤكدا لهزيمه الخصم حتى تتذكرها بعد زمن بعيد
وأيضا هناك سلاح سري تتمتع به النساء المعاصرات وهو تطويل الاظافر للخرمشه بالوجه والخرمشه بالوش مافيهاش معلش
وهذا غيض من فيض الاسلحه التكتيكيه النسائيه عبر التاريخ
وشكرا
لهن
فكل حروب النساء خصوصيه وبسيطه ومعارك الرجال معظمها تحولت لحروب عالميه وكارثيه

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى