عالم الجريمة

مصر : خطف رضيع من قلب المستشفى

الحياة نيوز – قررت النيابة العامة المصرية،  حبس رجل وزوجته بعد انتحال الأخيرة صفة طبيبة، وقيامها بخطف رضيع من أمه، بذريعة علاجه.

وأوضحت النيابة في بيان، أنها استمعت إلى شهادة والدة رضيع خُطف منها يوم الحادي والعشرين من شهر مآذار الجاري، بعدما توجهت به إلى “مستشفى أبو الريش للأطفال” لعلاجه (وسط القاهرة)، فاستوقفتها المتهمة منتحلة صفة طبيبة، وأخذت منها الطفل بدعوى البدء في إجراءات علاجه، وطلبت منها تصوير بطاقتها الشخصية، فانصرفت الأمر لتنفيذ ذلك، ثم عادت فتبينت خطف طفلها.

وطلبت النيابة العامة تحريات الشرطة حول الواقعة فأسفرت عن ارتكاب المتهمة وزوجها الجريمة، وأمرت بضبطهما، وباستجواب الأولى أقرّت بارتكابها الواقعة بالاتفاق مع زوجها على النحو الذي جاء في شهادة الأم المبلغة، لرغبتها في تربية طفل، لعدم قدرتها على الإنجاب.

ومن جانبه أنكر المتهم ما نُسب إليه من اتهام مدعيا أن المتهمة أحضرت الطفل إليه وأفهمته أنه نجل شقيقتها لتربيه، وأنه بناء على رغبتها نشر مواد عبر مواقع التواصل الاجتماعي تضمنت الادعاء بنسب الطفل المخطوف إليه لتبرير تواجده معهما.

الصورة تعبيرية

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى