هام

في حارتنا كلب صغير

الحياة نيوز . فيصل عوكل . منذ زمن بعيد لم اسمع عواء كلاب حقيقيه منذ ان تركت الصحراء والزراعه لقله الماء وعدم الخدمات هناك وحتى طفشت الكلاب وكانت من ارق واخلص الكائنات المسخره للإنسان بعد الخيل منذ أيام قلائل وانا اسمع صوت هذا الكليب لانه لازال صغيرا او جروا مدللا عند صاحبه فاهمله فهرب قريبا علي ما يبدوا واخذ يلعب مع الماره تاره وتاره أخرى في الحاويه باحثا عما ياكلهواحيانا اسمع عوائه مضروبا بحجر من احد المواطنين الذين اما يكرهون الكلاب واما لديهم رهاب من الكلاب او حاول الكلب الصغير الاقتراب منهم ليس بقصد الاسائه فسمعت عوائه وكانه يبكي ويعاتب الماره بانه لم يفعل شيئا مؤذيا ولكنه اضفي شيئا من الحركه في محيط المنطقه كونه صغيرا وليس مؤذيا حتي انني فكرت ان اذهب واتفاوض معاه واستضيفه علي سطح البيت ولكنني استنكفت عن هذه الفكره السوداء المؤذيه ولعده أسباب أولها انه بقي يعوي عند الجيران شهورا ولم يلتفت له احد وهاهو يكزدر بالحاره ولا يزعج أحدا ولم يبلغ أحدا عن وجود الكليب عند الناس لانها أشياء شخصيه ولكنني لو فعلتها فلربما اجد في اليوم التالي موظفين من جمعيات الرفق بالحيوان بانني اضطهدت الكلب ودمرت نفسيته وهات حل المشكله وأيضا عدم ترخيص الكلب وعمل مطاعيم واشياء أخرى فقلت خليه مهيص مكيف ماخذ حريته بلاش اجيب للكلب مشاكل ولحالي واتركه وتركت الفكره من جذورها مستمتعا أولا ببضعه دجاجات وديك في بيت خلف بيتنا عند جيرانناوديكهم يصيح وبصوت جلي فصيح كل يوم جميل صبيح.
ماعدى أيام الشتاء الشديد بينضب عند جاجاته يتفقد صيصانه ان وجد او جاجاته اسمعهن ولا اراهن وكذلك صوت هذا الجروا البريء الذي اضفي صوته علي المنطقه طبيعه الريف الجميل وحتى انني اتمني لو اخذته خوفا عليه من ان يطبشه احد كارهي الكلاب او يؤذيه ولكن حتى لاا سبب لحالي مشكله مع الصحه طالبا ان يكون هناك جهه بلديه تتبني موضوع الكلاب النظيفه واعطائها لمن يحبون تربيه الحيوانات مع ترخيص وفحص ومعها شهاده خلو امراض كمان وهكذا تتنظم الأمور ولكن ان تكون الأمور هذه ميسره وليست معقده وليس الخلاص منها لانها مشرده او شيء من هذا القبيل فالاحسان للحيوان جزء من انسانيه الانسان وحفظه للطبيعه وما حوله وللأسف انني ربما اجد طريقه لاصوره واظهر برائته قبل ان يلقطه واحد يسمطه حجر يجيب خبره لانه كلب صغير وان بسبستله بتضحك عليه لهذا أحببت ان اذكر تاريخ حينا بانه في هذا الوقت كان في حينا كلب صغير وعند جيراننا ديك مع جاجاته يعيشون بسلام وادعوا الجيران الرفق بهذا الحيوان.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى