الرئيسيةبرلمان 2020برلمانياتشايفينكم (رصد الحياة)

د.الفرجات يكشف لـ”الحياة ” : 2 من 10 بالعائلة يعملون … وهذه حقيقة الوضع في البتراء / عاجل

الحياة نيوز – محمد بدوي – في لقاء مع النائب د.محمود الفرجات حول تقييمه لقرار الحكومة بتمديد الحظر الشامل ليوم الجمعة وتمديد قرار الحظر الجزئي حتى الساعة السادسة للمنشآت والساعة السابعة للمواطنين حتى 15/5 القادم .. كما تحدث النائب د.الفرجات عن حقيقة وتفاصيل تأثر اهالي البتراء ومعان جراء استمرار جائحة كورونا.
*كيف تقيمون قرار الحكومة بتمديد الحظر الشمل والحظر الجزئي حتى 15 مايو القادم؟
& الحكومة لم تتخذ القرار بمحض ارادتها إن مثل هذا القرار بُني على الوضع الوبائي طبقا لتوصيات لجنة الأوبئة وطبقا للحالة الوبائية في البلاد ونحن نعتقد ان خطورة الوباء ما زالت موجودة وتصاعدت بشكل واضح ونحن ندرك ان مثل هذا القرار له تداعيات على المواطن خاصة اننا مقبلون على شهر رمضان المبارك وفي هذا الشهر الكريم تعودنا قبل الجائحة ان تكون هناك حركة تجارية جيدة وزيادة حركة البيع والشراء ويعمل على تحسين الحالة التجارية للمنشآت والمحلات التجاري كما ان المواطن يستطيع تأمين كافة احتياجاته في هذا الشهر الفضيل لكن هذه المرة الوضع مختلف تماما فهناك ضرر على المحلات التجارية وهناك ضرر على المواطن لكن اعيد القول أن الحكومة ارتات ان هناك حاجة لاتخاذ مثل هذا القرار الصعب لكن علينا ان لا ننسى ان هناك جائحة ووباء ليس في الاردن فحسب بل على العالم أجمع وهذا القرار يأتي في سياق الخوف على حياة المواطن الاردني والخوف على صحته وحياته.

*الجميع يُقدر صعوبة الوضع الوبائي في الاردن والعالم ، لكن كيف لنا ان نُنقذ ما يُمكن إنقاذه بالنسبة لحالة المواطن المعيشية والحالة التجارية في البلاد؟
& قضية إنقاذ المواطن وحالته الاقتصادية بشكل كلي وكامل هو غير وارد في ظل استمرار الوضع الوبائي وتأثر الاردن كما دول العالم اقتصاديا ، نحن نعي تماما صعوبة الاوضاع الاقتصادية وتأثر المنشآت الاقتصادية والتجارية جراء الوباء منذ بداية هذا الوباء فقطاع السياحة تأثر والحالة التجارية تأثرت والجميع تأثر جراء الوباء ، لكن في ظل الوضع الحالي لا بد للحكومة أن تجد البدائل في الوقت الذي نعي فيه ان اي قرار للحكومة سيكون مكلف من ناحية مادية مثلا في ظل الوضع الاقتصادي الحالي الذي نمر به جميعا ليس في الارن فحسب من تأثر بهذه الجائحة وآثارها الاقتصادية بل إن العالم أدمع تأثرت إقتصادياتها جراء الوباء ونحن جزء من هذا العالم فالاردن يتأثر بمن هو حوله اقليميا ودوليا.
لكني أعيد التأكيد على ان الحكومة لا بد ان تجد البدائل والحلول لتدهور الاحوال المعيشية للمواطن وأنوه هنا الى مسألة مهمة فخلال جولاتي الميدانية المتكررة في الوطن ومع ابناء قواعدي الانتخابية شاهدت ولمست وجود ضرر كبير وواضح على احوالهم الاقتصادية في محافظة معان والبتراء ففي البتراء التي كان اهلها يعتمدون على السياحة فبعد الجائحة تضرر الاهالي بشكل كبير جراء تراجع السياحة في البتراء والمحلات والمنشآت الفندقية تضررت ووصل منسوب البطالة الى رقم كبير فمن لديه 10 افراد مثلا لا يعمل لدى هذه العائلات الا 2 فقط وارتفعت اعمار الشباب والفتيات العاطلين عن العمل وهذه كارثة كبيرة.

*ما هي الحلول لإنقاذ ما يمكن إنقاذه لهؤلاء على سبيل المثال وللمنشآت التجارية والفنادق؟
& نحن نسعى جاهدين لإيجاد أية حلول للمواطن وكافة المنشآت وهذا على الجميع أن يعرفه تماما بما يتوافق مع امكانيات الدولة وامكانيات الحكومة التي نعرفها جيدا لكن في نفي الوقت إن الحكومة مُلزمة بإيجاد الحلول المنطقية لأن الحلول ونحن نعرف جيدا بأنها لا تكون طويلة الامد في ظل هذه الازمة الصعبة. وأنوه هنا بأنني التقيت مع وزير السياحة وقدمت له تفصيلا عن حقيقة الوضع السياحي وابدى اهتمامه الواضح في ايجاد الحلول المادية والعينية خاصة إن عرفنا ان هناك قطاعات متضررة منهم اصحاب الرواحل والجمعيات والفنادق وعلينا ان نعي تماما بأن المجتمع في معان والبتراء تضرر جراء هذه الجائحة.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى