رياضة

برشلونة يواصل ضغطه في الدوري الإسباني

الحياة نيوز- واصل برشلونة تألقه في الدوري الإسباني خارج ملعبه، الأحد، بتحقيقه فوزه التاسع تواليا بعيدا عن “كامب نو”، وجاء على حساب ريال سوسييداد القوي 6-1، مؤكدا تفوقه على مضيفه الذي لم يذق طعم الفوز على النادي الكاتالوني منذ 9 أبريل 2016 بهدف سجله ميكل أويارسابال.

وكانت المباراة مميزة للنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، إذ بات صاحب الرقم القياسي بعدد المباريات بقميص برشلونة في جميع المسابقات (768)، متفوقا على نجم الوسط السابق تشافي هرنانديس (767)، معززا أيضا سجله كأفضل هداف في تاريخ النادي أيضا (663) وأفضل هداف في تاريخ الدوري الإسباني (467) بعدما أضاف الأحد ثنائية رفع بها رصيده إلى 23 صدارة الهدافين.

وسيدخل ميسي ورفاقه في فريق المدرب الهولندي رونالد كومان فترة التوقف الدولية بأفضل وضع معنوي، تحضيرا لما ينتظرهم بعد العودة لاسيما موقعة الـ”كلاسيكو” المقررة في ملعب ريال مدريد العاشر من الشهر المقبل، أي بعد مباراة سهلة على الورق ضد بلد الوليد.

أما سوسييداد الذي بات متخلفا بفارق 10 نقاط عن المركز الرابع الأخير المؤهل إلى دوري الأبطال، فيأمل استغلال التوقف للتعافي استعدادا لمواجهة أتلتيك بلباو في الثالث من أبريل في المباراة النهائية لنسخة 2020 مسابقة الكأس والتي أرجئت من العام الماضي بسبب فيروس كورونا.

واستحق برشلونة فوزه الثالث على النادي الباسكي هذا الموسم، بعد ذهاب الدوري (2-1) ونصف نهائي الكأس السوبر المحلية (بركلات الترجيح بعد التعادل 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي)، إذ كان الطرف الأفضل والأخطر وقد ترجم ذلك بهدفين في الشوط الأول عبر الفرنسي أنطوان غريزمان بعدما تابع تسديدة مواطنه عثمان دمبيلي إثر عرضية من جوردي ألبا (37)، والأميركي سيرجينو دست بعد بينية متقنة من ميسي (43).

ووجه دست الضربة القاضية لسوسييداد بإضافة الهدف الثالث إثر توغل رائع لألبا على الجهة اليسرى (53)، قبل أن يدون ميسي اسمه في الدقيقة 56 بعد تمريرة من سيرجيو بوسكتس.

ثم أكمل دمبيلي المهرجان الكاتالوني بهدف خامس في الدقيقة 71، قبل أن يقلص سوسييداد الفارق بهدف لأندر بارينتشيا (77)، لكن ميسي أعاده الى خمسة بهدف شخصي ثانٍ بعد تمريرة أخرى من المتألق ألبا (89).

وواصل فياريال صحوته بتحقيقه فوزه الثاني توالياً، وجاء على حساب ضيفه قادش 2-1.

وبعدما كان من المنافسين الأساسيين على المراكز المؤهلة إلى دوري أبطال أوروبا، فشل فياريال في تحقيق الفوز لثماني مراحل ما أدى إلى تراجعه.

لكن فريق المدرب أوناي إيمري المنتشي من تأهله إلى ربع نهائي “يوروبا ليغ”، حقق، الأحد، فوزه الثاني توالياً والعاشر هذا الموسم، مقابل 13 تعادلاً، رافعاً رصيده الى 43 نقطة في المركز السابع بفارق 12 نقطة عن إشبيلية الرابع.

ويدين فريق “الغواصة الصفراء” بفوزه الى جيرار مورينو والأرجنتيني كارلوس باكا اللذين سجلا الهدفين في الدقيقتين 5 من ركلة جزاء و68 تواليا، ليرفع الأول رصيده الى 16 هدفا، فيما كان هدف قادش من نصيب اليخاندرو فرنانديس (70).

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى