اخبار منوعة

الكتابه علي ورق البردي الى الورق الوردي واللاب توب

الحياة نيوز . فيصل عوكل. منذ عهد الديناصورات المنقرضه قبل مليون سنه أتذكر انني كنت اكتب علي جدران الكهوف وبعدها علي الصخور
حتى ان احد القوافل كان بينهم فيلسوفا فكتب قائلا
الجدران الواح المجانين ومن يومها بطلت اكتب علي الحيطان او الكهوف
واضحت عندي بعدها الهوايه على الكتابه على ورق البردي
وبعدها تم اختراع الحبر الصيني فكنت اول من اشترى محبره صينيه وبعد فرغ الحبر غسلتها وعملتها صينيه مقلوبه المهم تطورت هواياتي واضحيت اكتب على زجاج السيارات المغبره مثل اغسلني مشان ربك
وتطور ت أدوات الكتابه عندي فقررت ان افعل شيئا
وكنت التهم المعلومات من الكتب وكانني اله مسح ضوئيه
او كان الزمن سوف يذهب وانا لم انتهي من القراءه
وذات يوم كتبت موضوعا وارسلته لاحد الصحف كنوع من التطور الحياتي والابداعي لان الانسان يتطور وقد يكتب ويتهور أيضا
فاعجب علي ما يبدوا رئيس التحرير بما كتبت وكنت اظنه سيمزق ما كتبته ويحرقه ويبحث عني كمان
ولكن حدث العكس وفعلا طلبني رئيس التحرير لاكون كاتبا في صحيفته
وكان معجبا في شخصيتي العجيبه
وقال أرى في عينيك النبوغ الكبير والمستقبل أيضا اعجبني هذا الكلام فتذكرت بان كتابتي علي حيطان الكهوف وورق البردي وعلي زجاج الشبابيك والسيارات والحيطان لم يذهب هدرا
وبان مئات المجلدات التي جلدتها جلدا بعيوني حتى التهمها حرفا حرفا
وقال اسمع ساعطيك فرصه ذهبيه لكي تكون ذا مستقبل باهر
وتسلمت مكتبي فجلست محتارا كيف يجلس الواحد على كرسي وطاوله كهذه بالطول ام بالعرض ام امد مد رجلي علي الاخر المهم انني انشغلت
بمنظر علي طاولتي حوض لسمك الزينه وفيه اسماك جميله جدا تلعب وفي اخر انبساط
وكانت في شهور البرد بأول شهر شباط الخباط اللباط وريحه الصيف فيه
وكنت اشرب فنجان شاي ساخن
فحزنت كيف هو شعور الأسماك في هذا البرد وكيف تحتمل البرد ونحن نلبس كل اواعينا ويادوب ندفا وعنا صوبات كاز وكهرباء وتدفئه فما هو شعور الأسماك الان
وهي تنظر الي وتقول شوفوه قاعد بيتفرج علينا بدون إحساس بالكائنات الأخرى علي الكوكب وهنا الأسماك شعرت انها تعاتبني وانا عاطفي حساس وشاعري جدا كمان
فكدت اعيط حزنا على الأسماك وخطر في بالي ان اغطيها بحرام او اضع الأسماك قرب المدفاه ووجدت ان هذا غلط
لان الماء يسبحن به هو بارد
فقررت تدفئتهن ودخلت المطبخ وسخنت غلايه ماء وذهبت ودلقت الماء الساخن علي ماء السمكات البارد حتى يتوازن الماء فتشعر الأسماك بالدفء
وعدت للمطبخ مرتاحا وجلست خلف المكتب افكر ما ذا اكتب وتذكرت بان رئيس التحرير طلب مني ان اكتب عن الأبراج
فهي لها قراء كثر
ووعدني خيرا ان نجحت في التجربه الكتابيه الأولى
واخذت اكتب منسجما وكانني في كوكب اخر فقد تدفقت الأفكار العبقريه على دماغي بعد اول كاسه شاي دبل مع سيجارتين ريم شعشعت مخي
فاخذت اكتب واخط اول كلمه حتى انهيت الموضوع للابراج
وانا في غايه الانسجام معتقدا بان العبقريه كلها عندي تكومت
فاذا بصوت مفجوع وصرخه غضب عارمه جدا واستهجان وكلمه مين الحيوان المجرم اللي موت السمكات
فنظرت نحو السمكات لاجدها تطفوا علي وجه الماء جثثا هامده ونظر نحوي وقبض علي ياقه الجاكيت وقال اوعك تكون انت عاملها
فهززت راسي بكل ادب وصدق ونظرت ليده فوجدتها ترتعش غضبا ولكنه كتم غيظه وقهره
ونظر للأوراق امامي مبعثره وقال اه
شو هذا فنسيت الأسماك الميته وقلت موضوع الأبراج
وكلما قرا صفحه ازداد الغضب في عينيه وبان القهر في وجهه وهو يقول ممكن اسالك
انت مين سلطك علي انت أي طريق جابتك عندي
شو هذا اللي كاتبه
قلت الأبراج
قال الأبراج
قلت نعم قال اقرا يافالح يافلته عصرك وزمانك يامصيبه اهلك وتعبهم عليك
فاخذت اقرااخي اختي قارئه البرج اللطيف برج الجدي هو برج نطاح عصبي مشاكس اللي بيقرب منه بينطحه
لهذا اسموه الجدي
اما برج الدلو فهو ممتاز صيفا وغير محبوب شتاء ا لا لعمل الشاي بعد طلوع الدلو من الابار
وكنت انظر لوجه رئيس التحرير فاجده يتقلب مابين الحمره واحيانا اللون الأزرق الغامق والفاتح ووجدت في يديه اضطراب
وارتجاف وعيونه ترمش بقوه كانه سيصاب بسكته وقال كمل ياروح امك كمل يومك الاغبر اشوف ابداعاتك
واكملت وانا اشعر بالزعل فهو يتهكم وربما لايعجبه الجاكيت الذي البسه
وبده موظفيين يلبسوا بدلات واخر موديل اما الحوت فهو من الذ الماكولات مشويا او مقليا علي شاطيء العقبه او بالمطعم
والحمل برج تستخلص منه المشاوي والكفته
وقبل لن اكمل صرخ قائلا اسكت اسكت اسكت
قوم من وجهي اوعك اشوفك اوعك اسمع اسمك اوعك واخذ يرتجف بعصبيه كبيره جدا ومد يده وقلب الطاوله علي فوقعت علي الأرض
وارتطمت بوجهي
وصرخت اه اه اه اه فاذا بصوت امي تقول مالك مالك الله يجعله خير
فنهضت وانا أقول الحمد لله كابوس واخذت ابكي وامي تقرا والمعوذات وترقيني من شر الحسد
وتبخرني وصحى والدي أيضا رحمهما الله وقال ماله شو فيه قالت امي شاف كابوس ووقع عن التخت وانا هيني ببخر فيه وبقرا عليه من الحسد
فتمتم ابي قائلا اه اه صدقتي الله يعينه علي الدنيا وأهلها ويعين العالم من عمايله
ونفسي افهم نفسي من نفسي افهم كيف بيكون هارب من المدرسه وما بينام الا وهو حاضن قلم
فصاحت امي رحمها الله اه اه ابني عبقري زمانه بكره بتشوف
المشكله ما اجاش بكره.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى